بغداد 30°C
دمشق 25°C
السبت 26 سبتمبر 2020

بهدف الضغط على حكومتهم لاستقبال السوريين: مغربيون يمثلون مشهد الطفل الغريق


الحل السوري – وكالات

تضامن عدد من الفنانين المغربيين مع معاناة #اللاجئين_السوريين، عبر تجسيد مشهد غرق الطفل السوري (#إيلان_كوردي)، الذي انتشرت صورته مؤخراً في معظم الصحف المحلية والعالمية، بعد غرقه قبالة ساحل مدينة بوردم التركية.

 

وقالت وكالة فرانس برس، إن “أكثر من ثلاثين ممثلاً سينمائياً ومسرحياً وصحفيين وطفلين، تجمعوا قرب شاطئ في العاصمة المغربية (#الرباط)، وارتدوا قميصاً يشبه قميص إيلان، وتمددوا على الرمال لمدة عشرين دقيقة، في صورة تشبه مشهد غرق الطفل السوري”.

وقالت الوكالة الفرنسية، نقلاً عن الفنانة المسرحية والسينمائية لطيفة أحرار (أحد الداعين إلى المبادرة) قولها “أشعر بالألم لهذه الأرض وللإنسانية، أشعر بألم كبير. قلت لنفسي كفنانة أن من واجبي أن أتحرك وأفعل شيئاً، وهذا ما قمت به مع زملائي.. هي مبادرة صغيرة يمكنها أن تغير الشيء الكثير. على الشعوب أن تضغط على حكامها حتى يعيش السوريون بكرامة”.

وقال مصمم المشاهد المسرحية (طارق ربح) للوكالة، إن “هذه طريقتنا لنقول للسلطات المغربية أن تستقبل ولو جزءًا بسيطاً منهم (في إشارة إلى اللاجئين السوريين)، بطريقة تحفظ كرامتهم وأمن هذا البلد”.

وتشير الأرقام الصادرة عن السلطات المغربية، أن 5200 سوري تقدموا بطلبات تسوية وضع الإقامة القانوني في #المغرب، قبل منها 4800 طلب، ويتم حالياً دراسة باقي الطلبات.


التعليقات