بغداد 31°C
دمشق 24°C
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020

الظواهري يبشر بربيع إسلامي قادم … ولا يعتبر البغدادي أهلاً للخلافة


أطلق أيمن الظواهري (زعيم تنظيم #القاعدة) في تسجيل صوتي له، اليوم، سلسلة خطب باسم، (الربيع الإسلامي القادم)، ينذر عبرها “باقتراب بزوغ الربيع الإسلامي قريباً، رغم اشتدادِ الحملةِ الصليبيةِ على المسلمين من وزيرستانَ حتى مغربِ الإسلامِ”.

وتطرق الظواهري فيما أسماه الحلقة الأولى، لعدة أمور قبل الشروع بالسلسلة، فأشار إلى ” أهميةُ الجهادِ في الشامِ المباركِ، الذي يجبُ أن نجنبَه الفتنَ والصراعاتِ الداخليةِ والسياسيةِ، فإن النصرَ في #الشامِ هو مقدمةُ الفتحِ لبيتِ المقدسِ”.

 

وانتقد #الظواهري، إلغاء أبو بكر البغدادي (زعيم تنظيم الدولة الإسلامية)، للإمارة الإسلامية في أفغانستان وقال ” لقد بايعها الملايينُ ،وكل أفرع القاعدة، وعلى رأسِهم الشيخُ أسامةُ بنُ لادنٍ رحمه اللهُ، الذي بايعها، ودعا المسلمين لبيعتِها، بل البغداديُ نفسُه كان مبايعًا لها، ثم تمرد على هذه البيعةِ ونكثَها”.

وأضاف، “أننا لا نعترفُ بهذه الخلافةِ، ولا نراها خلافةً على منهاجِ النبوةِ، بل هي إمارةُ استيلاءٍ بلا شورى، ولا يلزمُ المسلمين مبايعتُها، ولا نرى أبا بكرٍ البغداديَ أهلًا للخلافةِ”، منوها “ًعدمَ اعترافِنا بخلافةِ البغداديِ، لا يعني أننا ننكرُ كلَ إنجازٍ له ولإخوانِه، فلو كنت في العراقِ أو في الشامِ لتعاونتُ معهم في قتالِ الصليبيين والعلمانيين والنصيريين والصفويين، رغم عدمِ اعترافي بشرعيةِ دولتِهم ناهيك عن خلافتِهم، وأنا آسفٌ أن أقولَ ذلك، ولكن البغداديَ وإخوانَه هم الذين اضطرونا له”.

وخلافاً لموقفه من #تنظيم_الدولة، أشاد الظواهري بجبهة النصرة قائلاً،” أحيي بالإكبارِ والاحترامِ والتقديرِ إخواننا في جبهة النصرة، الذين بادلوا براهباتِ معلولا مئةً واثنتين وخمسين أسيرةً من أخواتِنا، كن في سجونِ المجرمِ بشارِ”.


التعليقات