بغداد 32°C
دمشق 26°C
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020

رئيس المفوضية الأوروبية: ليس هناك ديانة أو معتقد أو فلسفة حين يتعلق الأمر باللاجئين.


الحل السوري- وكالات

نقلت وكالة فرانس 24، عن رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، اليوم قوله، “إن على الدول الأعضاء في #الاتحاد_الأوروبي أن تبدأ بشكل عاجل باستقبال 120 ألف لاجئ وصلوا إلى #أوروبا”، داعيا الأوروبيين إلى عدم التمييز بين المهاجرين الذين يودون استقبالهم على أساس ديانتهم أو معتقداتهم.

وقال يونكر “ثمة 160 ألف شخص يترتب على الأوروبيين احتضانهم .. ويجب أن يتم ذلك بصورة إلزامية” داعياً وزراء الداخلية الذين سيجتمعون في 14 أيلول، في #بروكسل إلى الاتفاق بهذا الصدد، مضيفاً “ليس هناك ديانة أو معتقد أو فلسفة حين يتعلق الأمر بلاجئين. إننا لا نميز”.

 

ويأتي رقم 160 ألف لاجئ من ضم اقتراح سابق بتوزيع 40 ألف لاجئ وصلوا إلى الأراضي الأوروبية واقتراح جديد عاجل باستقبال 120 ألف مهاجر موجودين حالياً في #إيطاليا و#اليونان و#المجر.

وأقر يونكر بأن “الأرقام هائلة” مذكراً بأن حوالي 500 ألف لاجئ وصلوا إلى الاتحاد الأوروبي منذ مطلع العام الجاري “لكن الوقت ليس مناسبا للهلع”، وإنما “يجب القيام بأعمال جريئة وحازمة للاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء ومؤسساته”، حسب تعبيره.

وبعد توزيع 160 ألف لاجئ في ما وصفه يونكر بإجراء عاجل، شدد على أن يضع الاتحاد الأوروبي “آلية دائمة” لتوزيع اللاجئين “تسمح لنا بمواجهة (أي أزمة) بشكل أسرع في المستقبل”.

وفيما تتزايد الانتقادات لاتفاقات شنغن التي تنظم حرية التنقل في أوروبا أكد رئيس المفوضية الأوروبية أنه لن يتم إعادة النظر في هذه الأنظمة خلال ولايتاه.

وقال من جهة أخرى “ينبغي تعديل قانوننا الداخلي للسماح للمهاجرين بالعمل فور وصولهم إلى أراضي الاتحاد الأوروبي” داعيا كذلك إلى إيجاد “سبل قانونية” للهجرة بشكل عاجل.


التعليقات