بغداد 31°C
دمشق 22°C
الأربعاء 23 سبتمبر 2020

عام دراسي جديد …. و مدارس في القامشلي لم تقرر المنهاج المعتمد بعد


جوان علي- الحسكة

بدأت المدارس في مدينة #القامشلي اليوم، استقبال الطلبة في أول يوم من العام الدراسي الجديد، في حين اختلفت المدارس حول تطبيق المناهج المفروضة من قبل #الإدارة_الذاتية ،بين مناطق المربع الأمني في وسط القامشلي، وبين بقية أحياء المدينة الواقعة تحت سيطرة الإدارة الذاتية.

منتهى محمد أوضحت للحل السوري، أنها ستقوم بتسجيل طفلتها سيوان، في مدرسة رؤوف خليف في حي السريان، ذلك أن إدارتها أكدت للأولياء الذين قصدوها، أنها لم تتلق أي قرار جديد بخصوص المناهج حتى الآن، وأنها ستقوم بتدريس المنهاج التابع لمؤسسات النظام.

 

شيرين علي والدة الطالبة همرين من حي الآربوية، قالت للحل السوري، إنها محتارة حتى الآن، في أي مدرسة ستقوم بتسجيل طفلتها، خاصة وأنها لا تعلم ما إذا كانت المناهج المفروضة من قبل الإدارة الذاتية، ستطبق في مدرسة مناف أحمد الخندو القريبة من منزلها .

ويبدو أن قرار الإدارة الذاتية، يلقى رفضاً من قبل إدارة المدارس الخاصة أيضاً ، فمدرسة مناهل البر الخاصة، كانت قد أكدت أنها “غير ملزمة حتى الآن بأي مناهج جديدة”.

وفي محاولة من قبل بعض العائلات التوجه إلى المجمع التربوي التابع للنظام في القامشلي، بغية الحصول على موافقة من إدارة المجمع لتسجيل أطفالهم في مدارس لا تطبق فيها مناهج الإدارة الذاتية، كالمدارس في أحياء المربع الأمني، أفاد أحمد حسين للحل السوري، أن مدير المجمع، وعدهم أن مشكلة المناهج ستحل في “القريب العاجل”، ذلك أنه “لن يكون هناك إمكانية لحصر تدريس اللغة الكردية حتى الصف الثالث وفصل الطلاب الكرد عن العرب وعن السريان بحيث سيدرس كل مكون على حدا”، وأن هذه المشكلة ستحل قبل نهاية الأسبوع الحالي.

ويبدو أن قرار الإدارة الذاتية يلقى رفضاً من قبل المؤسسات التربوية التابعة للنظام، وهو ما حدث قبل سنتين حين قامت مؤسسات تابعة لحركة المجتمع الديمقراطي بفرض تدريس اللغة الكردية في مدارس المناطق الواقعة  تحت سيطرة الإدارة الذاتية، الأمر الذي خلف أزمة أدت إلى إغلاق المدارس أكثر من شهر، لكن الأزمة انتهت بالموافقة على تخصيص حصص للغة الكردية حينها.


التعليقات