بغداد 32°C
دمشق 26°C
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020

الأسد: “السوريون يريدون الأمان.. ولا حل في سوريا إلا بعد هزيمة الإرهابيين”


قال رئيس النظام السوري (#بشار_الأسد) في مقابلة مع وسائل إعلام روسية، إنه لا يمكن الوصول إلى #حل_سياسي في سوريا “إلا بعد هزيمة الإرهابيين”.

 

ويطلق بشار الأسد، والمسؤولون السوريون، ووسائل الإعلام الحكومية، صفة “الإرهابي”، على كافة المشاركين في الاحتجاجات ضد النظام، التي بدأت في آذار 2011، وتحولت بمعظمها إلى حراك مسلح.

ووجه الأسد خلال المقابلة – نقلت قناة روسيا اليوم مقتطفات منها – “دعوة إلى كافة القوى، لكي تتحد في مواجهة الإرهاب، لأن هذا هو الطريق للوصول إلى الأهداف السياسية، التي نريدها نحن كسوريين، عبر الحوار وعبر العمل السياسي”، بحسب قوله.

وقال الأسد إن “جميع السوريين يريدون الأمن والأمان، وهذا ينطبق على كل شخص وكل عائلة، لذلك علينا كقوى سياسية، سواء داخل الحكومة أو خارجها، أن نتوحد من أجل ما يريده الشعب السوري”.

وفي رد حول سؤال عن وضع المواطنين الكورد السوريين، أكد الأسد أن “الأكراد هم جزء من النسيج السوري، وليسوا غرباء، فهم يعيشون في هذه المنطقة كالعرب والشركس والأرمن، وكثير من القوميات والطوائف التي تعيش في سوريا منذ قرون طويلة.. وبدون هذه المجموعات لا يمكن وجود سوريا المتجانسة”.

 


التعليقات