الشركة الزراعية العامة في حمص تتبع آلية لدعم الخبز

الشركة الزراعية العامة في حمص تتبع آلية لدعم الخبز

هاني خليفة – حمص

بدأت الشركة الزراعية العامة (التابعة للحكومة السورية المؤقتة) في مدينة #حمص، باستلام محصول القمح من المزارعين، منذ عدة أيام، من أجل توزيعه على المجالس المحلية كطحين مدعوم بهدف “التخفيف من ارتفاع أسعار الخبز”.

وقال الناشط الإعلامي خالد أبو البراء، في حديث لموقع الحل السوري، إن “المشروع يعمل بكوادر تمتلك خبرات وكفاءات عالية، حيث تم تقسيم المحصول لأربع شرائح يتم تقييمها من قبل متخصصين بحسب نوعية القمح”.

 

وأضاف أبو البراء إلى أن “ثمن الشرائح يتراوح ما بين 215 دولار و203 دولار للطن الواحد”، مبيّناً أن “الكمية المتوقع استلامها هي 12 ألف طن، وذلك بحسب المساحات المزروعة في ريف حمص الشمالي”، حسب قوله.

وأشار المصدر إلى أنه بعد الانتهاء من شراء القمح “سيتم طحنه وتوزيعه على المجالس المحلية في المنطقة، ليتم خبزه وتوزيعه بأسعار مناسبة للأهالي”. مضيفاً أن المشروع “يعد منفذاً للمزارعين لتصريف محصولهم بأسعار منافسة، ويحد من احتكاره أو التلاعب به من قبل التجار ولاسيما وصوله للنظام السوري الذي يحاصر الأهالي في ريف حمص الشمالي ويمنع مادة الخبز عنهم”.

ونوّه المصدر أن المشروع يديره مجلس محافظة حمص ووحدة تنسيق الدعم – ACU، “بتمويل من دولة #قطر، ويهدف لتقديم مادة الطحين للمخابز، وتوزيعها على المجالس المحلية حسب الحاجة، وبأسعار منخفضة تضمن تقديم خبز مدعوم للأهالي بأسعار تمكنهم من شرائه”.

يذكر أن سعر ربطة الخبز التي تزن كيلو ونصف غرام، في مناطق ريف حمص الشمالي، بلغ في الآونة الأخيرة 300 ليرة سورية، وهو ما يزيد من معاناة الأهالي في ظل الحصار وعدم وجود فرص للعمل في المنطقة.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية