بغداد 30°C
دمشق 23°C
الأحد 20 سبتمبر 2020

بعد تقدم جيش الفتح في إدلب.. هدنة في الفوعة والزبداني بطلب إيراني


عدنان الحسين – إدلب

سيطرت فصائل #جيش_الفتح، فجر اليوم، على عدة نقاط متقدمة في محيط قريتي #كفريا و #الفوعة الخاضعتين لسيطرة النظام، وذلك بعد تمكنهم من السيطرة على تل الخربة (أهم النقاط الإستراتيجية في محيط الفوعة ويطل على القريتين).

 

وأفاد الناشط الإعلامي أبو محمد الإدلبي، في حديث لموقع الحل السوري، بأن مقاتلي جيش الفتح “سيطروا على حواجز الشادر الأزرق والعواميدومشروع أحمد العمر ومنطقة المداجن (شرق قرية الفوعة)، وأصبحوا على مداخل أحياء القرية ، بعد عمليات قصف وتمهيد كثيفة، قتل على إثرها أكثر من 60 عنصراً للمليشيات المتحصنة داخلها، فيما قتل أكثر من 10 عناصر تابعين للمعارضة”.

وقال المصدر، نقلاً عن القيادي في لواء أحرار الشام (أبو محمد عباس)، إنه “بسبب التقدم الكبير الذي أحرزه جيش الفتح داخل قرية الفوعة، وجهت #إيران طلباً مباشراً للوفد المسؤول عن المفاوضات بخصوص مدينة #الزبداني ومضايا وكفريا والفوعة، بضرورة وقف القتال وإعلان هدنة لمدة 48 ساعة، تجرى خلالها عدة مفاوضات”.

ونشر القاضي الشرعي لجيش الفتح (عبدالله المحيسني)، على صفحته الرسمية في فيسبوك، يؤكد سريان الهدنة من الساعة 12.00 ظهر، اليوم، ولمدة 48 ساعة “ستفرض شروطها لاحقاً”.


التعليقات