بغداد 27°C
دمشق 35°C
الخميس 1 أكتوبر 2020

اتفاق على تمديد هدنة الزبداني .. ومصادر لبنانية تؤكد مقتل 17 مقاتل من حزب الله


الحل السوري – خاص

أفاد مصدر إعلامي من ريف #دمشق الغربي، موقع #الحل_السوري، بأن قوات المعارضة اتفقت مع قوات النظام وحزب الله اللبناني، على تمديد “الهدنة” المؤقتة المتفق عليها في مناطق الزبداني و#كفريا و #الفوعة، إلى ثالث أيام #عيد_الأضحى القادم.

 

وقال الناشط أحمد اليبرودي، إن قوات المعارضة السورية، اتفقت مع النظام وحزب الله أمس الثلاثاء، على” تمديد الهدنة التي كانت قد بدأت بينهما الأحد، حتى السادس والعشرين من الشهر الجاري، ليتم خلال هذه الفترة الاتفاق على كافة الشروط، بشأن وقف إطلاق نار طويل الأجل بين الطرفين”.

ونقل الناشط عن أحد قادة #حركة_أحرار_الشام (الوسيط المفاوض من طرف المعارضة) قوله، إن “الشروط التي تتم دراستها حالياً، والتفاوض عليها مع النظام وحزب الله، من أجل الهدنة طويلة الأجل، مازالت غير معلنة، وإن كافة التسريبات التي يتم تداولها بين النشطاء، هي مجرد تكهنات لا أساس لها من الصحة”.

وأشار الناشط، إلى أن قرار تمديد الهدنة المؤقتة، يأتي “بالرغم من تسجيل عدة خروقات ارتكبتها القوات النظامية، في جنوب شرق مدينة الزبداني”.

وأوضح المصدر، أن حاجزي مرجة التل وبناء جواد (المحاصرين لبلدة مضايا والتابعين للنظام السوري)، قاما بإطلاق النار عشوائياً وبشكل كثيف يوم الاثنين، كما قام حاجز مرجة التل بإطلاق قذيفتين على أطراف مضايا، مرة في وقت العصر، ومرة أخرى في مساء اليوم ذاته”.

وتابع المصدر “وقام حاجز مرجة التل بعد منتصف ليل الاثنين، بقصف منطقة الوزير (الواقعة في مضايا)، بصاروخ غراد، دون تسجيل أي إصابات في صفوف المدنيين أو المقاتلين”.

وفي سياق متصل، أعلن تلفزيون المستقبل اللبناني (التابع لتيار المستقبل المناوئ لحزب الله اللبناني)، نقلاً عن ما أسماها “مصادر مطلعة”، عن “وجود 17 جثة لمقاتلين من حزب الله في مستشفى راغب حرب في النبطية، كانوا لاقوا حتفهم في الزبداني الخميس الماضي دفعة واحدة”، مشيراً إلى أن الحزب سيقوم بتشييعهم “على دفعات” بعد عيد الأضحى “كي لا يثير حفيظة الأهالي”.


التعليقات