بغداد 32°C
دمشق 26°C
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020

موسكو: “الجيش الحر ليس منظمة إرهابية.. ونحن نساعد الأسد في مواقعه الضعيفة”


الحل السوري – وكالات

أكد وزير الخارجية الروسي (#سيرغي_لافروف) أن بلاده لا تصنف #الجيش_الحر كمنظمة إرهابية، مشيراً إلى أن الحر “يجب أن يكون جزءًا من الحل السياسي في #سوريا”.

 

وقال لافروف، خلال مؤتمر صحفي في مبنى #الأمم_المتحدة في #الولايات_المتحدة، نقلته رويترز: “نعتقد أن الجيش السوري الحر يجب أن يكون جزءاً من العملية السياسية، مثل بعض الجماعات المسلحة الأخرى على الأرض، المكونة من المعارضين الوطنيين السوريين”، بحسب تعبيره.

وكانت روسيا قد بدأت ضربات جوية على عدد من المواقع في سوريا، الأربعاء، واستهدفت خلالها، بحسب الجيش الحر ومصادر أمريكية، “منشآت تابعة لمقاتلين سوريين، غير متشددين، بعضهم تم تدريبه من قبل المخابرات الأمريكية”.

لكن لافروف أكد خلال المؤتمر أن الضربات الجوية الروسية، “استهدفت مقاتلين من تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش)، وجماعات إرهابية أخرى في سوريا”، بحسب قوله.

وقال الوزير الروسي، إن “موسكو تستهدف خلال حملتها في سوريا، الدولة الإسلامية و #جبهة_النصرة والجماعات الإرهابية الأخرى، وهو نفس الموقف الذي يتخذه الأمريكيون، ممثلو قيادة #التحالف_الدولي”.

وفي سياق متصل، أعلن #الكرملن، أمس الخميس، أن هدف الضربات الجوية في سوريا هو “مساعدة قوات الرئيس #بشار_الأسد في المناطق التي تواجه فيها صعوبات”.

وقال ديمتري بيسكوف (المتحدث باسم الكرملن)، في تصريح نقلته رويترز، إن “الهدف في الحقيقة هو مساعدة القوات المسلحة السورية في مواقعها الضعيفة”.


التعليقات