بغداد 30°C
دمشق 25°C
السبت 26 سبتمبر 2020

استمرار أعمال الهدم شرق المزة.. وحالة “غليان” بين سكان المنطقة


بسمة يوسف – دمشق

في إطار بدء تنفيذ مشروع “تنظيم شرق ‫‏المزة”، بدأت محافظة #دمشق بأعمال هدم منازل المدنيين في حي ‫بساتين الرازي.

وبحسب أحد السكان المحليين فإن أعمال الهدم المستمرة في المنطقة بشكل يومي، طالت ثلاث حارات كاملة، كان سكانها قد تسلموا إنذارات الإخلاء منذ شهرين، “دون الحصول على سكن بديل، أو بدل الإيجار الذي أشير إليه في نص المرسوم 66، المتعلق بإنشاء المنطقة التنظيمية”.

وبين ناشط محلي، في حديث لموقع الحل السوري، أن أعمال الهدم التي بدأت في المنطقة الملاصقة للمتحلق الجنوبي من الحي، إضافة للمنطقة الواقعة خلف السفارة الايرانية، “أدت إلى حالة من الغليان بين السكان، لعجز الكثير منهم عن تأمين مأوى، بسبب غلاء الإيجارات في مناطق دمشق الأخرى، وضيق الحالة المعيشية” .

وأوضح المصدر أن ‫محافظة دمشق “سلمت عدداً قليلاً من السكان المُنذَرين بالإخلاء شيكات بمبالغ مالية لبدل الإيجار، في محاولة لتهدئة غضب الأهالي”.

وقال السيد أبو أحمد (أحد السكان الذين تسلموا بدل الإيجار)، في حديث لموقع الحل السوري، إن المحافظة “حددت المبالغ المالية لبدل الإيجار عن عام كامل، بحسب مساحة المنزل”. موضحاً أنها “تعد قليلة.. ولاتكاد تكفي لعدة شهور”.

وأضاف أبو أحمد أن الشيكات المعطاة “غير مفعلة ولا يمكن تسلمها لحين الإخلاء النهائي”، مشيراً إلى أنه “اضطر إلى تسلم الشيك لقلة حيلته وعجزه عن تأمين مأوى بديل لعائلته، رغم احتجاج الكثيرين، حيث يطالب السكان بالسكن البديل بشكل حصري لضمان حقوقهم”.

يذكر أن المشروع التنظيمي للمنطقة سيتضمن 33 محضراً استثمارياً، و 186 برجاً سكنياً، و 4 محطات وقود، و4 مراكز حكومية، و5 دور للعبادة، و17 منشأة تربوية، على مساحة الارض البالغة 214 هكتار.


التعليقات