بغداد 32°C
دمشق 22°C
الجمعة 25 سبتمبر 2020

إعلاميو حلب وريفها يطالبون فصائل المعارضة بالتوحد واستقالة القادة الحاليين


عدنان الحسن – حلب

طالب إعلاميو مدينة #حلب وريفها، جميع قادة الفصائل العاملة في المدينة وريفها بتقديم استقالتهم بشكل فوري وذلك نتيجة ما أسموه “الخسائر المتتالية وضياع المناطق المحررة  والخطر الجسيم الذي يتهدد بالثورة في مدينة حلب وريفها”.

وجاء في البيان الذي نشر اليوم، على مواقع التواصل الإجتماعي “على القادة النافذين الاستقالة فوراً، بعد انتخاب رجل يصلح ما أفسده السابقون، وعلى أن يوضع كل المقاتلين والسلاح والذخيرة تحت تصرفه، وأن يقومَ  باتخاذ مايراه مناسباً وعلى الجميع الطاعة لهُ،وتحديد اسم وراية واحدة لكل فصائل حلب، إضافة لتشكيل محكمة واحدة” .

 

وقال الناشطان الإعلاميان إبراهيم عمر وماجد عبد النور لموقع الحل السوري، وهما من الموقعين على هذا البيان، “إن سببه الهزائم و النكسات المتلاحقة في حلب، و التوقيت الصعب الذي تمر به المدينة، والريف الشمالي الذي أصبح قاب قوسين أو أدنى تحت سيطرة تنظيم #داعش فكان واجباً علينا أصدار بيان لربما يلقى سمعاً لدى من يخشى على المدينة وأهلها”.

وأوضحت المصادر أن الهدف من البيان، “دعم ومساندة قائد عام واحد للمدينة وريفها بالإضافة لطرد ومعاقبة المفسدين من القادة الحاليين الذين ترجع إليهم كافة النكسات في حلب”.

ووقع على البيان الذي حصل موقع الحل السوري على نسخة منه عشرات الإعلاميين من حلب وريفها من مؤسسات مدنية وعسكرية..


التعليقات