بغداد 32°C
دمشق 25°C
الأربعاء 23 سبتمبر 2020

الجيش اللبناني يقصف القلمون.. والنظام يقطع أشجار الزبداني لبيعها في لبنان


الحل السوري – خاص

أفاد مصدر إعلامي من ريف #دمشق الغربي، موقع الحل السوري، بأن #الجيش_اللبناني قصف، أمس، مناطق في #القلمون، على الحدود السورية اللبنانية، لصد هجوم شنه تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش).

 

وقال الناشط أحمد اليبرودي، إن قوت الجيش اللبناني “شنت قصفاً عنيفاً على جرود القلمون الغربي وجرود #عرسال ورأس #بعلبك، رداً على محاولة مقاتلين في تنظيم داعش التسلل إلى نقاط حزب الله والجيش اللبناني برأس بعلبك”. مشيراً إلى أن القصف “كان عشوائياً ويهدف إلى منع تسلل عناصر التنظيم المتشدد، ولم ينتج عنه مقتل أي شخص مدني أو مسلح”.

وفي سياق منفصل، قال المجلس المحلي في مدينة #الزبداني، إن “قوات النظام السوري والميليشيات التابعة لها، تقوم بقطع الأشجار في البلدة الواقعة قرب الحدود اللبنانية، ونقلها إلى #لبنان لبيعها”.

وأكد اليبرودي خبر نقل الأشجار إلى لبنان، موضحاً أن “عناصر #اللجان_الشعبية في سهل الزبداني و #مضايا، يقطعون الأشجار في المزارع لبيعها، ثم يحرقون الأشجار الكبيرة التي لم يتمكنوا من قطعها، كما يحرقون بيوت المزارعين، انتقاماً منهم، لأنهم يرون أنهم بيئة حاضنة للمسلحين”.

وكان النظام السوري و #حزب_الله اللبناني، قد اتفقا على هدنة مع المعارضة السورية المسلحة في الزبداني، الشهر الماضي، برعاية أممية ووساطة إيرانية وتركية، تنص على وقف القتال بين الطرفين لمدة ستة أشهر.


التعليقات