بغداد 31°C
دمشق 27°C
الإثنين 28 سبتمبر 2020

منظمة العفو الدولية تتهم الإدارة الذاتية وحزب الاتحاد الديمقراطي بارتكاب “جرائم حرب”


قالت #منظمة_العفو_الدولية (آمنستي)، في تقرير جديد، إن لجنة تقصي الحقائق (التي أرسلتها إلى شمال سوريا)، كشفت “وجود موجة من النزوح القسري، والتدمير للمنازل، ترقى لأن تسمى جرائم حرب، ارتكبتها #الإدارة_الذاتية التي يقودها حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)”.

 

وتشير المنظمة غير الحكومية في تقريرها إلى أن مناطق الإدارة الذاتية (الجهة الحاكمة في المناطق ذات الأغلبية الكوردية شمال سوريا)،  تشهد “انتهاكات مقلقة، أكدتها روايات شهود عيان، وصور التقطتها الأقمار الصناعية، التي توضح وجود تهجير متعمد للآلاف من المدنيين، وهدم قرى بأكملها”. موضحةً أن استهداف هؤلاء الأشخاص تحديداً هو “للاشتباه بمساندتهم الجماعة التي تطلق على نفسها اسم الدولة الإسلامية، وغيرها من الجماعات المسلحة غير التابعة للدولة”.

ويوثق التقرير انتهاكات ارتكبتها #وحدات_حماية_الشعب (الذراع العسكري للـ PYD) والأسايش (شرطة الـ PYD) بشكل خاص، من بينها “حالات هدم لقرى بأكملها”، نفتها الإدارة الذاتية.

وتصر الإدارة الذاتية على أن “عمليات تهجير المدنيين لم تكن تعسفية، لكنها جاءت على أساس من الضرورات العسكرية أو الاعتبارات الأمنية، وغيرها من الاعتبارات المتعلقة بحماية السكان المحليين”. وفق ما ذكرت آمنستي.

وأشارت المنظمة في التقرير، أن لجنة تقصي الحقائق التابعة لها “وثقت حالات تثبت عدم صحة هذه التبريرات التي تسوقها الإدارة الذاتية”.


التعليقات