بغداد 35°C
دمشق 26°C
الجمعة 18 سبتمبر 2020

ارتفاع ضحايا حصار مضايا إلى تسعة أطفال.. وبراميل متفجرة على القلمون


الحل السوري – خاص

أفاد مصدر إعلامي من ريف #دمشق الغربي، موقع الحل السوري، بأن #النظام_السوري، ألقى #براميل_متفجرة على مناطق في #القلمون، ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف مقاتلي المعارضة في المنطقة.

 

وقال الناشط أحمد اليبرودي إن “الطيران المروحي ألقى عدة براميل متفجرة على جرود القلمون، بالتزامن مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع اللبنانية فوق المنطقة”. مشيراً إلى أن البراميل “أدت إلى إصابة عنصرين من مقاتلي #الجيش_الحر، دون ورود معلومات عن وقوع إصابات في صفوف المدنيين”.

وفي سياق آخر، قال المصدر إن تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) “نفذ محاولة اقتحام جديدة لجرود رأس #بعلبك (أراضي يسيطر عليها #الجيش_اللبناني وعناصر #حزب_الله على الحدود السورية اللبنانية)”. لافتاً إلى أن “المقاتلين اللبنانيين نجحوا في صد الهجوم، دون وقوع أي خسائر في صفوف الطرفين”.

وعلى صعيد منفصل، أفاد اليبرودي بأن عدد ضحايا الحصار الذي تتعرض له بلدة #مضايا “ارتفع إلى تسعة أطفال، بسبب نقص المواد الغذائية والطبية”. موضحاً ان بلدة مضايا، مازالت تتعرض لحصار فرضته القوات النظامية وقوات حزب الله اللبناني منذ بدء الحملة العسكرية على #الزبداني (منذ نحو 110 أيام)، بالرغم من وصول الأطراف المتحاربة إلى هدنة الشهر الماضي”.

وكان الطرفان قد عقدا هدنة في 20 أيلول (سبتمبر) الماضي، يفترض أن تؤدي إلى فك الحصار عن المدنيين الموجودين في المنطقة برعاية أممية، لكن الأمم المتحدة قالت إنها “اضطرت لتعليق العمليات الإنسانية، بسبب زيادة الأنشطة العسكرية”.


التعليقات