بغداد 31°C
دمشق 27°C
الإثنين 28 سبتمبر 2020

حزب آزادي الكردستاني: نسعى للانفتاح على الجميع ونرجح الحلول الوسطى في حل الأزمات الراهنة


جوان علي – الحسكة

قال الدكتور نوري كالي، الناطق الرسمي باسم الهيئة القيادية في الداخل لحزب آزادي الكردستاني، والذي تم الإعلان عن تشكيله أمس في #القامشلي، لموقع الحل السوري، “إننا نتبنى توجهاً سياسياً قائماً على الاعتدال والواقعية والانفتاح على الجميع بدون استثناء، ونرفض التصادم مع أحد، لذلك لا نبني أوهاما على الحلول الجذرية، بل نرجح الحلول الوسطية الواقعية التي أكدت مجريات السنوات السابقة في سوريا صوابيتها” .

وأشار كالي إلى أن المشاركين في الاجتماع الموسع الذي تمخض عنه الإعلان عن آزادي الكردستاني، ينتمون إلى أربعة أحزاب، منهم حزب آزادي الكردي المعلن في 25/3/2015 وحزب يكيتي الكردستاني، ومجموعة من المستقلين إضافة إلى مجموعة منسحبة من الهيئة الاستشارية للحزب لديمقراطي الكردستاني_ سوريا.

 

وأوضح كالي للحل السوري، أنهم يسعون إلى ” بناء خط كردي سوري غير خاضع للمحاور الكردستانية، ولكنهم منفتحون على العلاقات الأخوية المتوازنة معهم، التي لا يمكن الاستغناء عنها”.

وأكد كالي أنهم وعلى المستوى السوري يرون ” ضرورة السعي بأسرع وقت ممكن لإيقاف الحرب، وإيجاد حل للأزمة السورية على أساس بيان جنيف واحد، فقد اُثبت أن الحلول الجذرية غير ممكنة”، مبدياً خشيته من احتمال حدوث حرب إقليمية ودولية، نتيجة ارتكاب الأطراف المشاركة ومن يدعمهم في الحرب “أخطاء إضافية “، وفق قوله.

وكان الإعلان عن تأسيس حزب آزادي الكردي قد تم أمس في مؤتمر صحفي، تلي فيه بيان للرأي العام، جاء فيه عدد الثوابت والمنطلقات التي يرتكز فيه الحزب ومنها

اعتماد اللامركزية على أساس فدرالي تعددي ديمقراطي ، واعتماد بيان جنيف 1 أساسا للحل السياسي تمهيداً لتحقيق أهداف الثورة في الحرية والكرامة.


التعليقات