بغداد 30°C
دمشق 23°C
الأحد 20 سبتمبر 2020

قوات النظام تصعّد عملياتها العسكرية في جوبر والغوطة الشرقية


بسمة يوسف – دمشق

شهد حي #جوبر الدمشقي، صباح اليوم، محاولات اقتحام من قبل قوات النظام، وصفها ناشطون بأنها الأعنف.

حيث تحاول قوات النظام اقتحام حي جوبر وعين ترما من جهتي، الكباس وصالحة، وسط قصف مدفعي و صاروخي ومن الطيران الحربي على الحي، و بالتزامن مع اشتباكات عنيفة بينها وبين قوات المعارضة على عدة محاور، أبرزها المتحلق الجنوبي، المناشر، والأوتستراد الجديد.

 

وأكد ناشط إعلامي لموقع الحل السوري، تواجد حشود كبيرة من قوات النظام مدعومة بالدبابات والأسلحة الخفيفة والمتوسطة، في منطقة الزبلطاني، تتجهز بدورها لاقتحام حي جوبر.

في الغضون، سقطت عدة قذائف هاون مجهولة المصدر على منطقتي التجارة والعباسيين بـ #دمشق، فيما سقطت ثلاثة صواريخ كاتيوشا في منطقة المزة، دون وقوع إصابات.

وفي #ريف_دمشق، قضى طفلان وجرح عدد من المدنيين في مدينة #دوما، إثر تعرضها لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام، كذلك قتل طفل آخر وجرح عدة مدنيين، نتيجة قصف مماثل طال مدينة سقبا، كما أسفر قصف لطيران النظام الحربي عن مقتل مدني وجرح آخرين، في بلدة حوش الصالحية.

إلى ذلك، استهدفت قوات النظام بالمدفعية والصواريخ، مدينة #زملكا و بلدات عين ترما، حمورية، و أوتايا، دون تسجيل إصابات، فيما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة، كلاً من مخيم خان الشيح ومدينة #داريا، ما خلف أضرارً مادية.

في سياق متصل، نشرت إدارة الدفاع المدني في الغوطة الشرقية، بياناً عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، يقضي بـ “رفع الجاهزية لأقصى درجاتها، واستنفار كافة العناصر والأليات بكافة مراكزها في ظل حملة القصف العنيفة على بلدات الغوطة الشرقية”.

من جهة أخرى، اندلعت اشتباكات، بالأسلحة الثقيلة و المتوسطة، بين قوات النظام وفصائل المعارضة، في الجبال المطلة على الغوطة الشرقية من جهة المجابل المحاذية لضاحية حرستا.


التعليقات