بغداد 32°C
دمشق 24°C
السبت 19 سبتمبر 2020

منشق عن داعش يقول إن الأب باولو ما زال حياً.. ونشطاء ينفون


الحل السوري – خاص

نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان، عن قيادي سوري منشق عن تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش)، إن الأب اليسوعي الإيطالي #باولو_دالوليو “لا يزال على قيد الحياة”، بعد أن كان قد اختفى منذ نهاية شهر تموز (يوليو) من عام 2013.

 

وقال المرصد إن قيادياً في التنظيم انشق حديثاً، أبلغه أن الأب باولو “محتجز في سجن تشرف عليه الكتيبة المعروفة باسم الكتيبة الأوزبكية، في غرب مدينة #الطبقة بريف #الرقة الغربي”.

حيث نقل المرصد الحقوقي عن المنشق قوله: “شاهدت الأب باولو في سجن الكتيبة الأوزبكية بالطبقة قبل انشقاقي عن التنظيم في مطلع أيلول من العام الجاري، لأسباب عقائدية وشرعية”.

في المقابل، نفى الناشط أبو ابراهيم الرقاوي (أحد مؤسسي حملة #الرقة_تذبح_بصمت) الرواية التي تتحدث عن أن الأب باولو مازال قيد الحياة. مشيراً إلى أن الأب اليسوعي “قتل في نهاية شهر تموز من عام 2013، بعد اعتقاله من قبل التنظيم، أثناء محاولته مقابلة قياديين في مبنى المحافظة بالرقة حينها”.

وقال الرقاوي إن “قيادياً سعودياً في التنظيم اسمه كساب الجزراوي، اعتقل الأب باولو في مبنى المحافظة، ثم نقله إلى السد بمنطقة المنصورة، وأعدمه هناك، ورمى بجثته في حفرة الهوتة بجانب منطقة #سلوك”.

ويعد الأب باولو من أبرز رجال الدين المسيحيين في سوريا، الذين وقفوا ضد #النظام_السوري في بداية الاحتجاجات عام 2011، ما دفع النظام إلى الأمر بترحيله خارج البلاد.


التعليقات