بغداد 33°C
دمشق 23°C
الأحد 27 سبتمبر 2020

ارتفاع ضحايا حصار مضايا إلى عشرة أطفال بسبب انعدام الأدوية


الحل السوري – خاص

أفاد مصدر إعلامي من ريف #دمشق الغربي، موقع الحل السوري، بأن عدد الأشخاص الذين قضوا بسبب الحصار على بلدة #مضايا “وصل أمس إلى عشرة أطفال، بعد وفاة طفلة جديدة”.

 

وقال الناشط أحمد اليبرودي إن “طفلة عمرها خمسة أشهر توفيت، أمس، في مضايا، بعد تدهور حالتها الصحية، إثر سوء التغذية وانعدام وجود الدواء، بسبب الحصار الذي تفرضه القوات النظامية على #الزبداني والبلدات المحيطة بها، منذ نحو أربعة أشهر”.

وكان النظام قد بدأ حصاراً على المنطقة، بالتزامن مع حملة عسكرية شنها مع #حزب_الله اللبناني، ضد قوات المعارضة المتواجدة في المنطقة، بهدف السيطرة عليها.

ووصلت الأطراف المتحاربة، الشهر الماضي، إلى هدنة تقضي بدخول المساعدات إلى المحاصرين في الزبداني والمناطق المحيطة بها (الواقعة تحت سيطرة المعارضة)، وإلى #كفريا و #الفوعة بريف #إدلب (التي تحاصرها المعارضة وتسيطر عليها ميليشيات غير نظامية تساند الجيش السوري في المعارك).

وقال اليبرودي، إنه بالرغم من وصول الأطراف المتحاربة إلى اتفاق هدنة، ودخول بعض شاحنات المساعدات إلى المناطق المحاصرة في الريف الغربي الأسبوع الماضي، إلا أن “الشاحنات كانت تحتوي فقط على أغذية ومواد طبية للإسعافات الأولية، ولم تحتوِ على الأدوية التي يحتاجها كثيرون في المنطقة المحاصرة”.


التعليقات