بغداد 32°C
دمشق 28°C
الأحد 20 سبتمبر 2020

أربعة أشخاص يسلمون أنفسهم لحزب الله بالزبداني.. والحزب يقتل اثنين لإدخالهما مساعدات لمضايا


الحل السوري – خاص

أفاد مصدر إعلامي من ريف دمشق الغربي، موقع #الحل_السوري، بأن أربعة أشخاص من المحاصرين في مدينة #الزبداني، قاموا بتسليم أنفسهم أمس إلى حاجز لحزب الله اللبناني.

 

وقال الناشط أحمد اليبرودي، إن “مقاتلين اثنين من الفصائل المسلحة، ومدنييَن اثنين، سلموا أنفسهم لحاجز #حزب_الله على مشارف المدينة، هرباً من الحصار”.

وأشار المصدر إلى أن الأشخاص الأربعة “كانوا ينسقون لعملية التسليم منذ فترة، وأن المدنيين الاثنين قاما بسرقة بندقيتين من مسلحين في المدينة، وسلماها لحزب الله خلال العملية”.

وفي سياق مشابه، قال الناشط إن “حزب الله اللبناني قتل شابين مدنيين من الزبداني، وأسر أربعة آخرين، لمحاولتهم تهريب خبز ومواد غذائية أخرى من الزبداني المحاصرة، إلى أقربائهم في #مضايا، والذين يعيشون حصاراً مماثلاً”.

ويوجد في مدينة الزبداني نحو 200 مدني، و700 مسلح، يعيشون في حصار تفرضه قوات النظام السوري وميليشيا حزب الله اللبناني منذ نحو أربعة أشهر، بينما تحتضن مضايا الآن أكثر من 50 ألف شخص، جزء منهم من أبناء البلدة، والآخرون من الزبداني نزحوا إليها بسبب اشتداد الاشتباكات في بلدتهم المجاورة.

وكان النظام والحزب، قد توصلا إلى هدنة في الشهر الماضي مع المعارضة المسلحة، نصت على إخراج المحاصرين من الزبداني ومضايا بريف دمشق، والفوعة وكفريا بريف #إدلب، ووقف القتال بين الطرفين.

لكن حتى اللحظة، لم يخرج سوى شخصين من الزبداني (بعد أيام قليلة على بدء الهدنة)، ودخلت منذ أيام شاحنات إغاثية تحمل مساعدات إلى المناطق المحاصرة.


التعليقات