بغداد 31°C
دمشق 27°C
الإثنين 28 سبتمبر 2020

مفوضية اللاجئين: الضربات الروسية والقتال بحلب “ساهما في نزوح 30 ألف لاجئ”


الحل السوري – وكالات

أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR) أن الضربات الجوية الروسية في #سوريا، “لم تتسبب في أي فرار جماعي كبير للمدنيين من البلاد”.

 

ويأتي تصريح المفوضية، بعد إعلان المنظمة الدولية للهجرة أمس، أن “عدد المهاجرين إلى اليونان، وصل إلى 48 ألف خلال خمسة أيام (من السبت حتى الأربعاء الماضي)”.

وقالت منظمة الهجرة أن الارتفاع الأخير في أعداد اللاجئين إلى اليونان، هو “أعلى زيادة إجمالية في أسبوع هذا العام حتى الآن، مما يرفع عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى أوروبا بعد عبورهم البحر المتوسط إلى 681 ألف شخص”.

وقال مدير الشرق الأوسط في مفوضية اللاجئين (أمين عواد)، في تصريح نقلته وكالة رويترز، إن “الضربات الجوية الروسية، وتصاعد القتال حول مدينة حلب السورية، ساهما في نزوح نشط لنحو 30 ألف لاجئ، لكنه لم يسهم كثيراً في الخروج الجماعي للاجئين من البلاد”.

كما أشار عواد إلى أن “عدد النازحين داخل #سوريا، قد انخفض من 7 مليون و600 ألف شخص، إلى 6 مليون و300 ألف شخص، ربما للجوئهم إلى #أوروبا، وأيضاً لأن الاحصاء الأخير لم يشمل عدداً كبيراً من الناس”.

وكانت روسيا قد بدأت عملياتها الجوية ضد من أسمتهم “الجماعات الإرهابية” في سوريا بنهاية شهر أيلول (سبتمبر) الماضي.

 


التعليقات