بغداد 33°C
دمشق 23°C
الأحد 27 سبتمبر 2020

طائرات روسية تقصف الحر في القلمون.. والنظام يهجّر 30 عائلة من أهالي الزبداني


الحل السوري – خاص

أفادت مصادر إعلامية، موقع الحل السوري، بأن “طائرات روسية” قصفت مواقع تابعة للجيش السوري الحر في #القلمون، ولم يؤد ذلك إلى سقوط قتلى في صفوف المدنيين أو المقاتلين.

 

وقال الناشط أحمد اليبرودي، إن “الطائرات الروسية، شنت عشرات الغارات على مواقع #الجيش_الحر قرب البترا في القلمون الشرقي، لكنها لم تؤد إلى مقتل أي شخص مدني أو مقاتل متواجد في المنطقة”.

وبدوره، أكد مدير المكتب المدير الإعلامي لجيش أسود الشرقية (فصيل معارض من #دير_الزور يقاتل داعش في القلمون)، أن “طائرات روسية استهدفت مواقع تابعة للجيش في القلمون”. مشيراً إلى أن القصف أدى إلى “تعرض اثنين من المقاتلين إلى جروح بسيطة، دون سقوط أي ضحايا”.

وفي سياق منفصل، قال اليبرودي إن “ميليشيات #الدفاع_الوطني واللجان الشعبية (قادش)، قامت بتهجير 30 عائلة أخرى من أهالي #الزبداني النازحين في بلودان، إلى بلدة #مضايا، ما رفع العدد الكلي للعائلات المهجرة إلى نحو 200 عائلة”.

وكان عدد كبير من أهالي الزبداني قد نزحوا إلى بلودان في بداية الحملة العسكرية التي شنها النظام و #حزب_الله على البلدة (منذ نحو أربعة أشهر)، وبدأ النظام بعدها (منذ شهرين تقريباً)، بإجبار هذه العوائل على النزوح مرة أخرى لمضايا واحدة تلو الأخرى، بحسب المصدر


التعليقات