الوحدات الكردية تبدأ بفرض الضرائب على سكان تل أبيض

الوحدات الكردية تبدأ بفرض الضرائب على سكان تل أبيض

ذكر ناشطون ووسائل إعلام محلية أنّ وحدات حماية الشعب الكردية صادرت ممتلكات المدنيين في #تل_أبيض بحجة انتماء أصحابها لتنظيم داعش، ووزعتها على منتسبيها من المقاتلين الأكراد.

وبحسب ناشطين، تتجه #الوحدات_الكردية إلى فرض ضرائب جديدة على سكان المدينة.

وقالت “صفحة الرقة تذبح بصمت” أنه “وفي خطوة مماثلة لما قام به التنظيم بداية سيطرته على محافظة #الرقة، أجبرت سلطات الأمر الواقع مالكي الدراجات النارية على تسجيلها، حيث يحصل مالك الدراجة على ورقة حيازة بقيمة ٥٠٠ ليرة #سورية، بغض النظر عن المالك الحقيقي للدراجة وعن مصدرها، ليمنح بعد ثلاثة أيام لوحة معدنية بقيمة خمسة آلاف ليرة سورية، وهي نفس القيمة التي فرضها داعش على المدنيين ممن يملكون دراجات نارية قبل عام تقريباً، أي بداية سيطرته على تل أبيض”.

ويقول أحمد وهو أحد المدنيين من تل أبيض للحملة: إنّ “السلطات الموجودة في تل أبيض، فرضت الضرائب على مالكي الدراجات النارية، وسجّلت المسروق منها، دون النظر إلى مالكها الأساسي، رغم علمها بأن الكثير منها قد تمت سرقته”.

وفي سياق متصل، صادرت الوحدات كل دراجة نارية تحمل لوحة صادرة عن تنظيم #داعش واعتقال صاحبها، لتبدأ عملية انتهاكات جديدة بحق المدنيين، عبر نقل الملكيات الخاصة لغير أصحابها.

هذا ويتوقع أنّ تفرض سلطات الأمر الواقع في المدينة، مزيداً من الرسوم على المدنيين تتمثل برسوم الخدمات الأساسية، ورسوم على الأراضي الزراعية.

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية