بغداد 30°C
دمشق 25°C
السبت 26 سبتمبر 2020

دمار 40% من سوق درعا المركزي “بشكل كامل” بسبب المعارك


محمد عمر – درعا

بلغت نسبة الدمار الكلي في الأبنية والأسواق الرئيسية الموجودة في سوق درعا المركزي حوالي 40%، في حين بلغت نسبة الدمار الجزئي الذي طال الأسواق والأبنية التجارية ما يقارب 78%، بحسب ناشطي المدينة.

ويُعتبر سوق #درعا المركزي، من أبرز مناطق مدينة درعا المتضرّرة بفعل المعارك بين قوات #النظام_السوري وفصائل المعارضة، حيث يمتد من أطراف مخيم درعا وحتى المشفى الوطني، وهو خط تماس مباشر يفصل بين مناطق سيطرة الطرفين.

وأفاد نشطاء من المدينة، في حديث لموقع الحل السوري، بأن الأسواق التجارية والأبنية المرتفعة تشهد ضراوة المعارك، حيث اتخذ جيش النظام من تلك الأبنية والمؤسسات مواقع له، في محاولة منه لتأمين أحياء #درعا المحطة (الخاضعة لسيطرته)، وذلك بعد سيطرة فصائل المعارضة على ثلاثة من أكبر أحياء المدينة، قبل عامين، وهي طريق السد ودرعا البلد ومخيم درعا.

وتعرضت محطة القطار القديم (المعلم الأبرز في السوق)، لدمار جزئي، وذلك بسبب قرب المواجهات، وتمركز القوات النظامية فيها، فضلاً عن إحراق قوات النظام لعشرات المحلات التجارية في أسواق الرحمة والحامد مول وشارع الشهداء والقوتلي، في مركز المدينة، بحسب المصادر.

يُذكر أن عشرات المدنيين قتلوا بقنص قوات النظام، في منطقة السوق بالمدينة، وذلك بهدف إعلانه منطقة عسكرية يمنع الاقتراب منها.


التعليقات