بغداد 32°C
دمشق 24°C
السبت 19 سبتمبر 2020

داعش يحاول السيطرة على بلدة صدد.. ويتقدم إلى مناطق حزب الله قرب القصير


الحل السوري – خاص

أفاد مكتب تنسيقية #تدمر الإعلامي، موقع الحل السوري، بأن الاشتباكات بين تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) و #النظام_السوري مازالت مستمرة في منطقة صدد، كما وصلت إلى مناطق البريج وحسياء في ريف #حمص.

 

وقال المصدر، إن “داعش سيطر، خلال اليومين الماضيين، بشكل كامل، على بلدة مهين (ريف حمص)، وتقدم في عدة نقاط ببلدة صدد (سكانها من الديانة المسيحية)، ما أدى إلى نزوح عدد كبير من أهلها إلى زيدل وبعض القرى المسيحية المجاورة”.

وأضاف المصدر أن “الطائرات الروسية قامت، أمس، بشن أكثر من 80 غارة على مهين، بالتزامن مع وصول الاشتباكات بين الطرفين إلى مناطق البريج وحسياء (الواقعة تحت سيطرة #حزب_الله اللبناني، والقريبة من #القصير الحدودية مع لبنان)”.

وفي سياق متصل، فشلت قوات النظام، أمس، في اقتحام مدينة تدمر (الخاضعة لسيطرة التنظيم المتشدد). حيث قال المكتب الإعلامي إن التنظيم “صد اقتحام حاول النظام تنفيذه من منطقة الدوة (غرب)، وأوقع عدداً كبيراً من عناصر النظام بين قتيل وجريح، ودمّر عدداً من آلياته وسياراته”.

وتقع مدن وبلدات تدمر(شرق) والقريتين ومهين وصدد وحسياء على خط عرض واحد تقريباً، لكن يوجد مسافة كبيرة بين مدينة تدمر وباقي البلدات الأخرى المجاورة لبعضها، بسبب وجود البادية.

وسيطر داعش على المدينة الأثرية في أيارمن هذا العام، ثم فرض نفوذه على #القريتين، بشهر آب، إلى أن قام مؤخراً ببدء حملة جديدة تجاه الغرب، إلى مهين وصدد وحسياء.


التعليقات