بغداد 33°C
دمشق 23°C
الأحد 27 سبتمبر 2020

النظام يقصف وادي بردى رداً على هجوم داعش.. والتنظيم يقتل قائد الدفاع الوطني في المنطقة


الحل السوري – خاص

أفاد مصدر إعلامي من ريف #دمشق، موقع الحل السوري، بأن قوات #النظام_السوري قصفت “بشكل عنيف” إحدى قرى #وادي_بردى، رداً على هجوم تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) على المنطقة، ما أدى إلى مقتل طفلين، وجرح ثمانية أشخاص.

 

وقال الناشط أحمد اليبرودي (من مجموعة المشهد السوري)، إن “قوات اللواء 104، التابع للحرس الجمهوري، قصفت قرية كفير الزيت، مستهدفة منازل المدنيين، بعد ساعات قليلة من هجوم داعش على المنطقة، إثر خلاف بين التنظيم وبين آل حسونة (عائلة قائد الدفاع الوطني بوادي بردى)”.

وأوضح اليبرودي أن داعش “هجم على قرية دير قانون (الملاصقة لكفر الزيت)، بعد خطف أحد عناصره من قبل الدفاع، رداً على قتل التنظيم لقائد #الدفاع_الوطني عدنان حسونة (بسبب خلاف قديم بين مقاتلين من الجيش الحر والقائد)”.

وقام التنظيم خلال هجومه بـ “استخدام مدافع الهاون، وأسلحة مدفعية أخرى، ومشط الشارع الذي تقطن فيه عائلة قائد الدفاع، واعتقل اثنين من أهله، دون سقوط أي قتلى”، وفق المصدر.

ويسيطر #الجيش_الحر وميليشيات الدفاع الوطني على منطقة وادي بردى (الخاضعة لهدنة خرقها النظام منذ حوالي شهر). ويقتصر الوجود الفعلي للتنظيم المتشدد على أطراف الوادي، باستثناء بعض المبايعات التي قام بها عناصر في الحر للتنظيم، خلال الأشهر الماضية.


التعليقات