بغداد 32°C
دمشق 28°C
الأحد 20 سبتمبر 2020

عزوف معظم شبان درعا عن الزواج بسبب ظروف الحرب


محمد عمر – درعا

دفعت ظروف الحرب الراهنة معظم الشبان في مدينة #درعا، وخصوصاً في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، إلى الامتناع عن الزواج، رغم عدم وجود تكاليف كبيرة لذلك، وصعوبة إقامة حفلات باهظة، بسبب المعارك الدائرة والقصف المستمر في المدينة.

 

وفي حديث لموقع الحل السوري قال الشاب عبد الرحمن الخطيب (30 عاماً) إن “الشبان في المدينة يجدون في الزواج مسؤولية كبيرة، في ظل ظروف الحرب الراهنة، فهم إما على الخطوط الأمامية للمعركة، أو تجبرهم الظروف على النزوح أو اللجوء لأسباب عدة، أهمها إتمام التعليم، أوالبحث عن الاستقرار في مكان تتواجد فيه مقومات الأمان”.

وأضاف الخطيب: “امتنعت عن الزواج في الوقت الراهن، لأنني بلغت من العمر 26 عاماً مع بداية الثورة، وكنت طالباً في السنة الرابعة قسم الكيماء بجامعة #دمشق، ومع تسارع الأحداث وانقطاعي عن التعليم، كنت انتظر مثل الكثير من الشباب انتهاء الأزمة للعودة الى جامعتي، لإنهاء المرحلة الجامعية التي ستمكنني من العمل حتى أستطيع أن أقدم على مشروع الزواج، ولكن هذا لم يحصل حتى الآن، والثورة تدخل عامها الخامس”.

وأوضح الخطيب أن عزوف الشباب عن الزواج يعود إلى “تخّوف أهالي الفتيات من ارتباط بناتهم بشبان من #الجيش_الحر، أو من الناشطين”. مشيراً إلى أن الأهالي “يعتبرون هؤلاء الشباب معرضين للخطر هم وعائلاتهم بشكل كبير، مع العلم أن جلّ الشباب في مناطق المعارضة منخرطين في هيئات ثورية، ومعظمهم يرفض الزواج حتى تضع الحرب أوزارها”.


التعليقات