بغداد 35°C
دمشق 26°C
الجمعة 18 سبتمبر 2020

النظام يتقدم في دير الزور.. واشتباك بين ميليشيات موالية وعنصر مخابرات


الحل السوري – خاص

أفاد مصدر إعلامي من محافظة #دير_الزور، موقع الحل السوري، بأن قوات #النظام_السوري، سيطرت على معمل زنوبيا (المحاذي للمطار العسكري قرب المدينة)، بعد أن أحرزت تقدماً على حساب تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش).

 

وكان داعش قد حاول التقدم، عبر هجوم شنه في محيط قرية الجفرة (ريف شرقي)، عبر سيارة مفخخة، “لكن النظام أفشله وفجر السيارة قبل أن تصل إلى عناصره”، بحسب ما أكد الناشط مجاهد الشامي.

حيث قال الناشط (المؤسس لحملة #ديرالزور_تذبح_بصمت)، إنه “بعد إفشال الهجوم بالمفخخة، اندلعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين، سيطر على إثر داعش على المعمل وأحرز تقدماً بسيطاً”. مشيراً إلى أن قوات النظام “قصفت الأراضي القريبة من المطار، بما فيها منطقة المعمل (قرب المدخل الشرقي للمدينة)، ما أدى إلى خسارة التنظيم المتشدد عدداً كبيراً من عناصره، وهو ما أجبره على التراجع من مواقعه”.

وأشار الشامي إلى أن “الاشتباكات التي اشتدت حدتها، خلال الأيام الثلاثة الماضية، أسفرت أيضاً عن سقوط عشرات العناصر للنظام والميليشيات الموالية له”.

وفي سياق متصل، قال الناشط إن “عناصر في ثوار العشائر (فصيل موالي للنظام من أبناء #الشعيطات)، اشتبكوا في أحد مستوصفات مدينة ديرالزور، مع عنصر من المخابرات، بسبب رفض المستوصف إسعاف أحد جرحاهم الذين أصيبوا في المطار”.

وأوضح المصدر، أن عناصر من العشائر، أسعفوا زميلهم إلى المستوصف، “لكن الطبيب رفض معالجة المصاب، لما قال إنه بسبب نقص المواد الطبية، ما أدى إلى جدال حاد تحول إلى إطلاق نار بين المسؤول عن المستوصف (عنصر من الأمن العسكري من ديرالزور)، وعناصر ثوار العشائر”.

وكان داعش قد أعلن، في العاشر من أيلول (سبتمبر) الماضي، بدء معركة في ديرالزور، هدفها السيطرة على ما تبقى من مناطق نفوذ النظام بالمحافظة الشرقية، والمتمثلة بالمطار العسكري وبعض أحياء المدينة.


التعليقات