بغداد 31°C
دمشق 27°C
الإثنين 28 سبتمبر 2020

داعش يحاول استهداف جبهة ثوار الرقة.. والأخيرة تؤكد أنها على بعد 35 كم من الرقة


الحل السوري – خاص

أكد مصدر عسكري من محافظة #الرقة، لموقع الحل السوري، أن تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) استهدف، أمس الثلاثاء، منطقة بجانب معسكر تدريبي لجبهة ثوار الرقة بالقذائف، “ما أدى إلى مقتل أربعة مدنيين”.

حيث قال المصدر المعارض (الذي فضل عدم نشر اسمه)، إن التنظيم المتشدد “استهدف منطقة مدنية قرب معسكر تدريب لجيش ثوار العشائر (العامل تحت قيادة جبهة ثوار الرقة)، بقذائف مدفع عيار 130″، مؤكداً على أن “القصف تم بالقذائف المذكورة حصراً، وليس عبر صواريخ متوسطة المدى كما تداولت وسائل الإعلام”.

ومن جهتها، قالت حملة #الرقة_تذبح_بصمت، إن داعش “قصف محيط معسكر تدريبي تابع لجيش العشائر، قرب صوامع حبوب الصخرات، عبر مناطق نفوذها في قرية الهيشة (جنوب تل أبيض)”.

وتعتبر الهيشة خط مواجهة بين داعش و #وحدات_حماية_الشعب في ريف #تل_أبيض الجنوبي. وكان التنظيم قد “زرع حقول المزارعين فيها بالمتفجرات والألغام، وحفر حولها خندقاً دفاعياً لحمايتها من الجهة الشمالية والشرقية والغربية، بينما قامت الوحدات بنشر قناصتها في مناطقها بالجهة المقابلة للقرية”، بحسب الحملة.

ويعد جيش العشائر في الرقة أبرز أعداء التنظيم المتشدد حالياً في المحافظة. حيث كان نحو 2000 مقاتل من عشائر الرقة، قد شكلوا الجيش منذ أسابيع قليلة، وانضموا إلى #لواء_ثوار_الرقة، ليعملوا تحت قيادته بمسمى جديد هو “جبهة ثوار الرقة”، وأعلنوا محافظة الرقة “منطقة عسكرية” استعداداً لإخراج داعش منها.

وقال مدير المكتب الإعلامي لجبهة ثوار الرقة، لموقع الحل السوري: “أصبحت قواتنا على بعد 35 كم فقط عن مدينة الرقة، ونحن متواجدون الآن في الريف الشمالي للمدينة، وعملنا لم يتوقف، وغياب تصريحاتنا عن مكان وزمان تقدمنا هو جزء من السياسة المتبعة حديثاً في هذه المرحلة الحرجة، لضرورات العمل العسكري الناجح”، بحسب تعبيره.


التعليقات