بغداد 33°C
دمشق 23°C
الأحد 27 سبتمبر 2020

داعش يتبنى الهجوم على ضاحية بيروت الجنوبية .. وحزب الله يرد بالاعتداء على لاجئين سوريين


الحل السوري – خاص

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) في بيان رسمي، مسؤوليته عن التفجيرين اللذين وقعا في ضاحية بيروت الجنوبية في #لبنان، اليوم، وراح ضحيتهما أكثر من أربعين قتيلاً.

حيث قال التنظيم في بيان صدر عن وكالة أعماق التابعة له، إن مقاتليه ركنوا دراجة مفخخة وفجروها على “تجمع للرافضة المشركين في معقل لحزب الله”، بشارع الحسينية بمنطقة برج البراجنة.

 

وأضاف البيان، “وبعد تجمع المرتدين”، فجر أحد عناصر التنظيم نفسه بـ “حزام ناسف” في وسطهم، مأوقع “ما يزيد على أربعين قتيلاً ومئتي جريح”.

من جهته قال وزير الصحة اللبناني (وائل فاعور) إن “41 شخصاً على الأقل قتلوا، وأصيب حوالي مئتين آخرين بجروح” إثر التفجيرين.

وقالت وكالة فرانس برس إن “#حزب_الله فرض طوقاً أمنياً مشدداً في موقع التفجيرين، وسط حالة من الهلع بين السكان، خصوصاً أن التفجيرين وقعها في شارع شعبي مكتظ” بحسب المصدر.

وقال مناصرون للتنظيم المتشدد عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، إن “العملية نفذها ثلاثة أشخاص، اثنان منهم فلسطينيان، والثالث سوري الجنسية”، دون ورود أي تأكيد رسمي من الدولة اللبنانية أو وسائل الإعلام التابعة للتنظيم.

وقال الناشط أحمد اليبرودي (من المشهد السوري) في حديث لموقع الحل السوري، إنه عقب التفجيرين، “جرى تبادل لإطلاق النار بين عناصر من #حركة_أمل وحزب الله من جهة، وعناصر فلسطينية من مخيم البرج (القريب من برج البراجنة)” من جهة أخرى.

كما أفاد اليبرودي أن عناصر من حزب الله ومناصريهم، “اعتدوا على لاجئين سوريين، في كل من برج البراجنة وبعلبك ورأس بعلبك، رداً على التفجيرين”.


التعليقات