بغداد 30°C
دمشق 28°C
السبت 19 سبتمبر 2020

سوريا الحرة.. بكرا أحلى.. حملة مدنية تنتشر في عدة مدن سورية


 

خاص

تدعو حملة (سوريا الحرة بكرا أحلى) التي يقيمها مجموعة من ناشطي المجتمع المدني في #سوريا، إلى “إعادة الأمل بغد أفضل للسوريين”، وفق ناشطين من الحملة، حيث تسعى للتعاون مع النشطاء المدنيين والحقوقيين في الداخل السوري للمشاركة في مظاهر النشاط السلمي الذي يهدف إلى “دحر نظام الأسد وتنظيم داعش”.

 

وتحضر شعارات الحملة حالياً في أكثر من مدينة سورية بشكل ملاحظ، من خلال التصميمات الفنية التي نشرتها الحملة عن طريق “بوسترات وألبسة وغرافيتي”، حيث تبنت شعار الحملة وهدفها مجموعات من الناشطين في حمص وحماه وحلب وإدلب (الخاضعة لسيطرة المعارضة).

وبادر فريق اتحرر في الأتارب بريف إدلب برفع شعارات الحملة، متبنياً إياها بشكل تطوعي وفق ناشطي الحملة، فيما ظهرت الشعارات والتصاميم من خلال حملة العصيان المدني التي تشهدها حلب خلال الفترة الحالية، والتي تقف ضد الخطف في المدينة، وضد الممارسات التعسفية التي تقوم بها بعض الفصائل المسلحة، والتي قام من خلالها الناشطون بحرق الإطارات وتنفيذ الوقفات الاحتجاجية مرتدين شعارات “سوريا الحرة بكرا أحلى”.

وقام النشطاء في تلك الوقفات برفع “علم الثورة” قاطعين الطريق الرئيسي في حي الفردوس وهاتفين ضد “الظلم والاستبداد”، ومطالبين الفصائل المسلحة في المدينة بإطلاق سراح النشاطين المدنيين الذين اعتقلوا مؤخراً في حلب.

تصف الحملة نفسها على صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) بـ ” لانو كلنا سوريين رح ترجع سوريا الحرة بكرا أحلى بالأمل والحب والعلم والعمل”، وتنشر صور نشطائها في المدن السورية الخاضعة للمعارضة وهم يقومون بتوزيع ولصق البوسترات على الجدران وفي الشوارع الشعبية والقرى المحاصرة.


التعليقات