بغداد 32°C
دمشق 26°C
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020

دير الزور: عناصر من داعش يصيبون أنفسهم عمداً للتخلف عن القتال


الحل السوري – خاص

أفاد مصدر إعلامي من محافظة #دير_الزور، موقع الحل السوري، بأن عناصر في تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش)، “يقومون بإصابة أنفسهم عمداً، للهروب من الواجب القتالي الذي يفرضه عليهم التنظيم”.

 

وقال الناشط مجاهد الشامي (مؤسس حملة #ديرالزور_تذبح_بصمت)، إن “مصادر طبية أكدت له، أن عدداً من العناصر وصلوا مؤخراً إلى مشافي في مدينتي #الميادين و #البوكمال بالريف الشرقي، وبدا واضحاً أنهم أطلقوا النار على أرجلهم، ليتسببوا بإعاقة مؤقتة، يستخدمونها كحجة أمام القيادات، للامتناع عن الذهاب إلى المعارك”.

وكان التنظيم المتشدد قد تعرض، خلال الفترة الماضية، إلى “خسارات كبيرة في الأرواح”، خصوصاً على جبهتي ريف الحسكة ومطار ديرالزور العسكري، حيث يخوض معارك ضد قوات سوريا الديمقراطية، وأخرى ضد للنظام، وفق ما أكدته عدة مصادر إعلامية ومدنية.

وأوضح الشامي أن “سبب اضطرار العناصر إلى مثل هذه الأفعال، التي من الممكن أن تسبب لهم العقاب الشديد في حال كُشفت (لارتكابهم جرم “التولي يوم الزحف” الذي يعاقب عليه داعش)، هو عدم إمكانيتهم الهرب إلى خارج #سوريا”. مبيناً أن داعش أصدر قراراً، في الآونة الأخيرة، “منع فيه عناصره من السفر إلى خارج مناطق التنظيم، أو حتى الانتقال من قاطع (تقسيم جغرافي شبيه بالمحافظات يستخدمه داعش) إلى آخر، دون إذن رسمي”.

ويسيطر داعش على كامل ريف ديرالزور وأجزاء من المدينة، وتخضع بعض أحياء المدينة والمطار العسكري المجاور لها، لنفوذ #النظام_السوري.


التعليقات