بغداد 33°C
دمشق 25°C
السبت 26 سبتمبر 2020

عن شبكة اتصالات تنظيم الدولة الإسلامية بدير الزور


نذير كمالي – دير الزور

لاشك أن الجميع يتساءل عن منظومة الاتصال التى عرفت بالقوة  لدى تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) بعد تمدده وسيطرته على بعقة جغرافية شاسعة في #العراق و #سوريا في مدى قوتها وكفاءتها وكيف يتم التواصل بينهم، وتغطيتها لجميع المناطق الخاضعة لسيطرته.

 

في لقاء لموقع #الحل_السوري مع أبو فادي (أحد المقاتلين في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية، كان مقاتلاً مع الجيش الحر، وانضم للتنظيم تحت وطأة التهديد) سيتم الكشف عن طرق تواصل عناصر التنظيم وطرق تلقيهم الأوامر في مختلف المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم.

تواصل الأمراء

أوضح أبو فادي بأنه في بداية كل شهر يقيم  المسؤول الأعلى في التنظيم اجتماعاً لأمراء المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الأسلامية (#داعش) للاطلاع ونقاش أمور تلك المناطق أو (الولايات) كما يطلقون عليها، وتقتصر هذه الاجتماعات على الأمراء الشرعيين والعسكريين.

وكما أفاد أبو فادي فإن معظم اجتماعات التنظيم قد تمركزت في الفترة الأخيرة في كل من محافظة #الرقة السورية ومحافظة #الأنبار العراقية ويتم التبليغ عن الاجتماعات عبر المؤسسات الإعلامية للتنظيم.

تواصل الدوريات

يقول أبو فادي إن الدوريات والتي تشمل دويات الحسبة والدوريات الأمنية تتم عملية التواصل بينها عن طريق قبضات لاسلكية ديجتال على موجات خاصة، وكل منطقة من مناطق سيطرة التنظيم يوجد لها تردد خاص، وأشار المصدر إلى أنه في كل مركز الحسبة يوجد غرفة خاصة بمراقبة الموجات اللاسلكية وتغييرها في فترات متفرقة، في محاولة من التنظيم منع اختراق تلك الترددات ومراقبة تحركاتهم.

تواصل العناصر

ولفت أبوفادي إلى أن العناصر والمقاتلين العاديين تتم عملية التواصل بينهم عبر قبضات لاسلكية عادية من نوع (hyt) بتردد موحد لكل ولاية، وألمح إلى أن هذا التردد شبه ثابت وأشار إلى أن المقاتلين الأجانب (المهاجرين) يقضون فترات طويلة في التواصل مع أقاربهم وأصدقائهم خارج مناطق سيطرة التنظيم.

ومن خلال حديثه أكد أبو فادي أن مقاتلي التنظيم يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي “بشكل كبير.. أخص بالذكر تويتر وعمليات التواصل تلك تصلهم بالعديد من الأشخاص واقناعهم بالالتحاق بصفوف التنظيم”.

تواصل في المعارك (الغزوات)

وفي سياق الحديث أشار المصدر إلى أن الوحدات الخاصة بالاتصال والمنضوية تحت المؤسسات الإعلامية للتنظيم تقوم بتجهيز القبضات اللاسلكية، وتتم عملية تثبيت وحدة بث التردد والاستقبال في السيارة الخاصة بأمير المعركة (الغزوة)، ولفت المصدر إلى أن كل العناصر المقاتلة في المعركة يقسمون إلى عدة مجموعات، وكل مجموعة يترأسها أمير، ويتم توزيع أجهزة الاتصال على أمراء المجموعات والتواصل مع قائد المعركة، وفي نهاية حديثه أكد المصدر أن عمليات الاتصال تقتصر على الأمراء وغير ممكنة للعناصر خلال معارك التنظيم.


التعليقات