بغداد 29°C
دمشق 25°C
الأحد 27 سبتمبر 2020

مقتل عشرة أشخاص من عائلة واحدة بقصف جوي على مدينة درعا


محمد عمر- درعا

قُتل عشرة أشخاص من عائلة واحدة (أغلبهم نساء وأطفال)، أمس، جراء قصف طيران النظام الحربي، حي طريق السد (الخاضع لسيطرة المعارضة ) بمدينة #درعا.

وأفاد ناشطون، أن فرق الدفاع المدني انتشلت الضحايا من تحت أنقاض المنازل المدمرة، ونقلت بعضهم للمشافي الميدانية القريبة، فيما أُحيل البعض الأخر للمشافي الأردنية، نظراً لخطورة إصاباتهم وعدم قدرة مشافي المدينة على إجراء العمليات اللازمة لعلاجهم.

 

يُذكر أن الطيران الحربي كثّف قصفه لمدينة درعا أمس، بعد مقتل رئيس قسم التحقيق بفرع الأمن العسكري، الرائد سومر حسن مع عدد من العناصر، إثر استهداف #فصائل_المعارضة، بقذائف الهاون والمدفعية فرعيّ المخابرات الجوية والمخابرات العسكرية بدرعا المحطة (الخاضعة لسيطرة النظام).

وفي سياقٍ متصل قُتل شخصين وأصيب عدد آخر، جراء استهداف الطيران الحربي مدينة #نوى بريف درعا الشمالي، كما استهدف أيضاً مدن الشيخ مسكين والحراك والحارة وإبطع وأحياء درعا البلد.

يُشار إلى تكثيف طيران النظام قصفه لمدن وبلدات درعا، حيث سجلت أكثر من 40 غارة على كافة المناطق هناك، خلال اليومين الماضيين.


التعليقات