بغداد 35°C
دمشق 28°C
الإثنين 21 سبتمبر 2020

قوات سوريا الديمقراطية تحاول التقدم نحو إعزاز.. واشتباكات بينها وبين المعارضة


عدنان الحسين – حلب

استمرت الاشتباكات، صباح اليوم، بين فصائل #فصائل المعارضة من جهة، و #وحدات_حماية_الشعب و #جيش_الثوار (المنضمين حديثاً إلى #قوات_سوريا_الديمقراطية) من جهة أخرى، إثر محاولة الوحدات وجيش الثوار التقدم باتجاه مدينة #إعزاز، وسيطرتهما على قريتي المالكية وكعشتار ومطحنة الفيصل (ريف #حلب الشمالي).

وقال الناشط الإعلامي أبو العبد الشمالي، في حديث لموقع الحل السوري، إن فصائل المعارضة (الجبهة الشامية وأولوية أخرى)، “تمكنت من صد هجوم قوات سوريا الديمقراطية، واستعادت السيطرة على مطحنة الفيصل وقريتي المزرعة وكعشتار، في ما لا تزال الاشتباكات متسمرة لاستعادة السيطرة على باقي القرى”.

وأوضح المصدر، أن الطيران الروسي “قصف، قبل بدء الاشتباكات، مواقع تمركز فصائل المعارضة في محيط تلك القرى، ليعاود قصفها مرة أخرى أثناء الإشتباكات”، بحسب المصدر.

وأشار المصدر إلى أن غرفة عمليات مارع أصدرت، منذ يومين، بياناً “حذرت فيه الفصائل المنضمة حديثاً لقوات سوريا الديمقراطية، للانسحاب من القرى التي تقدموا فيها بمحيط مدينة اعزاز، وأعطتهم مهلة 48 ساعة، لكن تلك الفصائل رفضت الخروج وشنت هجوماً بهدف التقدم نحو إعزاز، ما أجبر المعارضة للتصدي لهم”.

ولفت المصدر إلى أن فصائل المعارضة في ريف حلب الشمالي (بما فيها حركة أحرار الشام)، دفعت بتعزيزات عسكرية إلى تلك القرى، في محاولة لاستعادة كافة النقاط.

يذكر أن عملية تسلل وسيطرة على مطحنة الفيصل قرب مدينة اعزاز، قامت بها وحدات الحماية وجيش الثوار، منذ أسبوع، وتصدت لها فصائل المعارضة، ثم أصدرت بياناً حذرتهم فيه من “تكرار هذه الأعمال والإنسحاب لمواقعهم القديمة”.


التعليقات