بغداد 30°C
دمشق 28°C
السبت 19 سبتمبر 2020

مؤسسة الدواجن تنفي انتشار مواد سامة في منتجات البيض واللحوم


نفت المؤسسة العامة للدواجن في حكومة النظام ما أشيع عن وجود أية مواد سامة في منتجات الدواجن #السورية من بيض ولحوم، وبيّن مدير عام المؤسسة سراج خضر، أن أنها تقوم باستمرار بإرسال عينات بشكل دوري ومكثف من هذه المنتجات، سواء بيض المائدة أو لحوم الفروج، إلى المخابر البيطرية التابعة لوزارة الزراعة، ولم تسجّل أية حالة بوجود مواد سميّة مضرة بالاستخدام البشري.

وكانت دراسة حديثة صدرت من جمعية حماية المستهلك بدمشق، أكدت انتشار مادة “الأفلاتوكسين” الشديدة السمية في مادة كبد الحيوانات المباعة في #الأسواق_السورية، إضافة لتواجدها في #الحليب والبيض.

وحسب الدراسة التي أجراها أستاذ علوم الغذاء في جامعة دمشق بسام العقلة، ونشرها الاقتصادي، وصلت نسبة وجود “الأفلاتوكسين” في كبد الدجاج والبقر لـ100%، وفي الغنم 72%، بينما لم توجد المادة في كبد الماعز، وتم خلال الدراسة سحب 45 عينة كبد وكلية من أربعة أنواع، وهي البقر، والغنم، والماعز، والدجاج.

وأكد خضر، أنه يتم أيضاً فحص جميع الشحنات العلفية المقدمة للفروج وكذلك الأدوية البيطرية واللقاحات للتأكد من سلامتها وخلوها من أي مادة تسبب حالات تسمم، ويتم إخضاع الحظائر لبرامج تعقيم دورية وخاصة في مثل هذه الأوقات من العام.

وذكر خضر، أن الخطة الإنتاجية للمؤسسة للعام القادم تضمنت إنتاج 222.5 مليون #بيضة مائدة، تعادل 618 ألف صندوق سعة 360 بيضة للصندوق الواحد، و3.9 مليون بيضة أمات ( فروج – بياض ) غير صالحة للتفريخ وتباع كبيض مائدة، وتربية 600 ألف فروج تعادل 1110 طن حي و 777 طن مذبوح، وسيتم تنسيق 1390 طن دجاج منسق حي وإنتاج 27 طن سودا و 29 طن قوانص، وإنتاج 5 مليون صوص فروج و 2.8 مليون صوص بياض بعمر يوم واحد.


التعليقات