بغداد 33°C
دمشق 23°C
الجمعة 25 سبتمبر 2020

تخريج 135 مقاتلاً من معسكر لداعش في القلمون


الحل السوري – خاص

أفاد مصدر إعلامي من #القلمون، موقع الحل السوري، بأن تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش)، خرّج 135 مقاتلاً جديداً، بعد إجراء معسكر في المنطقة، انتهى أواخر الشهر الماضي.

وقال الناشط أحمد اليبرودي (من مجموعة المشهد السوري)، إن “المعسكر ليس الأول من نوعه، فقد كان التنظيم قد خرج أكثر من 350 مقاتلاً في معسكرات سابقة، ليصبح عدد المتخرجين الكلي هذا العام نحو 500 مقاتل، وبذلك يكون عدد مقاتلي التنظيم في القلمون قد تجاوز الألف (تقريباً نصف عدد عناصر جبهة النصرة في القلمون)”.

وأشار اليبرودي إلى أن المعسكر الأخير “تألف من دورتين، أولى شرعية، وثانية عسكرية تدرب خلالها المقاتلون على التمارين البدنية، والأسلحة الفردية، وحتى الصواريخ الحرارية”.

ويتركز توزيع مقاتلي التنظيم في منطقة القلمون، بأربع مناطق رئيسية، هي جزء من جرد فليطة وجرد رأس بعلبك (الجانب السوري) وجرد بريتال وجرد قارة، في ظل توتر مستمر واشتباكات متقطعة بينه وبين جبهة النصرة وفصائل المعارضة الموجودة في المكان، باستثناء لواء تحرير الشام.

وتقتصر الصدامات بين داعش و #حزب_الله اللبناني في القلمون على بعض محاولات التسلل والقنص التي يقوم بها عناصر التنظيم على الحدود. حيث يقوم داعش بتنفيذ عمليات تسلل فردية بشكل أسبوعي تقريباً على الحدود، وخصوصاً في منطقة رأس بعلبك، ويقنص مقاتلي الحزب المنتشرين في المنطقة بالجهة اللبنانية.

ويشكل المقاتلون المحليون (أبناء القلمون) النسبة الأعلى في الفصيل المتشدد، يليهم مقاتلون سابقون في فصائل أخرى، قدموا من حمص بعد سيطرة حزب الله على القصير عام 2013، بالإضافة إلى عدد قليل من العناصر الأجنبية (خصوصاً سعوديين وليبيين) قدموا من الرقة، بحسب قول المصدر


التعليقات