بغداد 30°C
دمشق 26°C
الخميس 1 أكتوبر 2020

فصائل المعارضة تُعلن انطلاق معركة لتحرير بلدة جدية بريف درعا


محمد عمر – درعا

أعلنت عدة تشكيلات وفصائل مسلحة اليوم، عن “انطلاق معركة لتحرير بلدة جدية”، (الخاضعة لسيطرة قوات النظام) بريف #درعا الشمالي الغربي.

وأفاد ناشطون أن مقاتلي المعارضة قصفوا براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة، مواقع تمركز #قوات_النظام ومليشيا الدفاع الوطني و#حزب_الله_اللبناني، في بلدة جدية ومحيطها، ما أسفر عن تدمير دبابة ومدفع عيار57 في محيط الكتيبة.

 

كما أشار الناشطون، لسماع أصوات انفجارات داخل #الفرقة_التاسعة بمدينة الصنمين(الخاضعة لسيطرة قوات النظام)، بعد قصفها براجمات الصواريخ من قبل الجيش الحر، في حين شوهدت سيارات الإسعاف وهي تنقل قتلى وجرحى القوات النظامية إلى مشفى #الصنمين العسكري مع سماع إطلاق نار داخل المشفى لم تعرف أسبابه.

وبالمقابل شنّ الطيران الحربي والمروحي التابع للنظام السوري، غارات على مدن وبلدات منطقة الجيدور،(زمرين، سملين، كفرشمس، أم العوسج، إنخل)، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى المدنيين في مدينة إنخل.

يُشار إلى أن بلدة #جدية تتمتع بأهمية استراتيجية كبيرة، حيث تُعتبر خط دفاع أول عن مدينة الصنمين التي تُعد أهم معاقل النظام بريف درعا الشمالي، إضافة لوقوعها على طريق #دمشق- درعا القديم، ولوجود كتيبة المدفعية في محيطها والتي كانت مركزاً تقصف منه مدن وبلدات ريف درعا.

وتجدر الإشارة إلى أن مقاتلو #المعارضة قد قواموا خلال الأشهر الماضية بعدة عمليات من أجل السيطرة على البلدة وكتيبة المدفعية ، لكنهم لم يتمكنوا من ذلك.


التعليقات

عاجل الموت يُغيّب الأب الروحي للديانة الإيزيدية