بغداد 27°C
دمشق 35°C
الخميس 1 أكتوبر 2020

نقص الأيدي العاملة.. من أكبر المشكلات التي تواجهها المهن في دمشق


بسمة يوسف – دمشق

يعاني أصحاب المهن والورشات في مدينة #دمشق مؤخراً من نقص كبير في الأيدي العاملة نتيجة قلة الشبان المتواجدين في المدينة .

 

ويوضح خالد (وهو أحد أصحاب الورشات في دمشق) أن العمل في الفترة الاخيرة يواجه صعوبات جمة، وتأخراً في مدة الإنجاز، نتيجة ترك الشبان العمل بداعي الهجرة أو السفر أو الخوف من الاقتياد لخدمة الاحتياط .

ويبين المصدر أن مجموعة العمال لديه قد نقص عددهم من 20 عاملاً إلى ثلاثة عمال فقط، مما يزيد من صعوبات العمل التي يأتي في مقدمتها تردي الوضع الاقتصادي بشكل عام في للبلاد.

من جهة أخرى أوضح أحد العاملين في المهن اليدوية لموقع الحل أن السبب الرئيسي لسفر الكثير من الشباب هو ارتفاع الأجور في الخارج مقارنة بالأجور هنا، حيث أن متوسط راتب الفرد العامل في المهن لا يتعدى 50 ألف ليرة سورية، في حين يتعدى راتب العامل المبتدئ في الخارج 100 ألف ليرة سورية الأمر الذي يدعو الشبان للسفر.

وفي سياق متصل أرجع محمد (وهو أحد العاملين في قطاع البناء) سبب النقص في الايدي العاملة إلى خوف معظم العمال من التفتيش الأمني  و”التفييش” من قبل قوات النظام قبل البدء بالعمل بأي مشروع جديد، حيث أوضح أن البدء بالمشاريع الجديدة قد بات يتطلب إذناً من الفرع الأمني المسؤول عن المنطقة للسماح بدخول العاملين والمواد الأولية للعمل.


التعليقات