بغداد 32°C
دمشق 27°C
الثلاثاء 29 سبتمبر 2020

ارتفاع أعداد الضحايا بريف حلب.. وداعش يعتقل المحتجين


 

عدنان الحسين – حلب

ارتفع عدد الضحايا نتيجة القصف الجوي الروسي أمس على مدن ريف #حلب إلى أكثر من 30 مدنياً بينهم عشرة أطفال وأكثر من 100 جريح، في الحصيلة النهائية للقصف الذي استهدف مدينة #الأتارب الخاضعة لسيطرة المعارضة، ومدينة #منبج الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية ( #داعش).

 

وأوضح الناشط الإعلامي أحمد الأحمد من مدينة الأتارب لموقع #الحل_السوري أن الحصيلة النهائية لضحايا مدينة الأتارب بلغت 16 مدنياً بينهم أطفال نتيجة القصف الذي استهدف منازل المدنيين، مبيناً أن عدداً من الضحايا مجهولو الهوية “نتيجة تشوه جثثهم من شدة الانفجار الحاصل”، بينما يزال أكثر من 70 مصاباً يتلقون العلاج في المشافي الميدانية القريبة بعد تمكن فرق الدفاع المدني من انتشال كافة العالقين.

وفي السياق ذاته، ارتفع عدد الضحايا المدنيين في القصف الجوي الروسي الذي استهدف مدينة منبج إلى 15 مدنياً بينهم أطفال إثر استهداف الطيران لبناء سكني ومشتل قرب الحديقة العامة وسط المدينة.

وأوضح الناشط الإعلامي أبو يمان الحلبي لموقع الحل السوري أن حصيلة القصف على المشتل ومبنى وسط الساحة العامة بلغ 15 مدنياً، كما منع التنظيم الناس من الاقتراب من مناطق القصف وفرضه طوقاً أمنياً في محيطها.

وأوضح المصدر، أن التنظيم أعتقل أكثر من 50 مدنياً من أهالي الضحايا بعد احتجاجهم على التنظيم واتهامه بالتسبب بقتل المدنيين، كونه لم يخرج من المدينة بعد المظاهرات المطالبة له بالخروج.

وأشار المصدر إلى أن احتجاجات وهتافات  حصلت ضد التنظيم فور حصول المجزرة، “كما قام العديد من الأهالي الغاضبين بشتم البغدادي وهو ما قابله التنظيم بالاعتقال”.


التعليقات