بغداد 9°C
دمشق 3°C
الثلاثاء 26 يناير 2021
داعش يعدم مقاتلاً سابقاً في النصرة رغم "استتابته" - الحل نت

داعش يعدم مقاتلاً سابقاً في النصرة رغم “استتابته”


الحل السوري – خاص

أفاد مصدر إعلامي من محافظة #دير_الزور، موقع الحل السوري، بأن تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش)، أعدم مقاتلاً سابقاً في #جبهة_النصرة (ذراع القاعدة في الشام)، رغم أنه كان قد “استتاب” للتنظيم في وقت سابق.

وقال الناشط بديع محمد، إنه “جرى إعدام الرجل بقطع الرأس، بتهمة الردة”، وهي تهمة “يوجهها داعش للأشخاص الذين يقول إنهم يتواصلون مع الصحوات (الجيش الحر) أو مع المقاتلين الحاليين في جبهة النصرة”، وفق المصدر.

وبيّن الناشط أن معظم المقاتلين السابقين (المعارضة المسلحة بما فيها النصرة) في المحافظة الشرقية، “استتابوا بعد سيطرة داعش على ديرالزور، أما القسم الآخر الذي رفض الاستتابة ورفض الإقرار بالردة عن دين الإسلام، فتم إعدامه مباشرةً (مثل حادثة إعدام الهيئة الشرعية التابع للنصرة أبو سراج الأنصاري)”.

وأشار محمد إلى أن مقاتلي المعارضة السابقين في ديرالزور انقسموا في وقت لاحق إلى ثلاث مجموعات، “الأولى رفضت البقاء في مناطق داعش وخرجت إلى القلمون ودرعا وحلب وإدلب واستمرت في القتال، والثانية استتابت ثم انتقلت إلى تركيا، بالإضافة إلى قسم آخر صغير بايع التنظيم والتحق في صفوفه”.

وشروط “الاستتابة” بحسب التنظيم، وفقاً لبيان كان قد أصدره مطلع العام الحالي، هي “إقرار الشخص على نفسه بالردة، والخضوع لدورة شرعية والالتحاق بالمعسكرات، والإدلاء بجميع المعلومات التي لديه وتسليم كافة أسلحته”.


التعليقات