بغداد 40°C
دمشق 25°C
السبت 11 يوليو 2020

تكلفة المواليد الجدد تحد من رغبة السوريين بالإنجاب


نور الدين السيد – دمشق:

باتت تكلفة إنجاب مولود جديد تؤرق #السوريين في الداخل بعد ارتفاع تكاليف ومستلزمات #الأطفال حديثي الولادة من حليب وألبسة بالتوازي مع موجة ارتفاع #الأسعار بشكل عام.

وتقدر بين 70 و 100 ألف ليرة سورية، تكلفة التوليد في إحدى مستشفيات #دمشق الخاصة بعد ارتفاع الأسعار بنسبة 200% مقارنة بالعام 2011.

ومن المعروف أن أسعار ألبسة الأطفال تعد الأعلى بين أصناف الألبسة، كونها مستوردة في أغلب الأحيان بعد تضرر عدد كبير من المعامل والمصانع السورية واحتراقها أو نقلها لدول الجوار بسبب أعمال العنف والقصف.

وكانت سوريا قبل العام 2011 من أكثر دول العالم ارتفاعاً في نسبة المواليد ومن الدول عالية الإنجاب بـنصف مليون ولادة سنوياً، وكانت سابقاً تعاني مسألة زيادة الولادات كل عام إلا أنه بعد العام 2011 انخفضت تدريجياً بشكل ملحوظ.

وبعد الاحتجاجات انخفضت نسبة المواليد في #سوريا بنسبة 60% بسبب عاملين رئيسيين هما #الهجرة وعزوف الشباب عن الزواج في ظل ارتفاع مستويات الفقر إلى 80% وتراجع القدرة الشرائية والغلاء الفاحش.

ارتفاع أسعار ألبسة الأطفال

مع ارتفاع أسعار الدولار ووصوله إلى 390 ليرة، استمرت أسعار الألبسة بالارتفاع نظراً لاستيرادها ولتراجع الإنتاج المحلي بعد إغلاق جزء كبير من المعامل..

وهذا جعل أسعارها خارج قدرة المواطنين الشرائية، وبحسب جولة على محال بيع البسة الأطفال في دمشق بلغ سعر الأفرول للاطفال بين 2000 و 5000 آلاف ليرة، والبيجاما بين 2500 و4000 ليرة، وبلغ سعر طقم الألبسة القطنية الداخلي بين 500 و1000 ليرة.

تقول أم محمد، 60 عاماً، “هذه الأسعار تجعل المواطنيين يفكرون ملياً قبل الإقدام على إنجاب مولود جديد، الألبسة ليست العائق الوحيد، هناك الطبابة وحليب الأطفال وتكلفة عمليات التوليد وغيرها”.

ويبلغ سعر علبة الحليب الصناعي نحو 2000 ليرة، محلية الصنع أما المستوردة فيتجاوز سعرها 2500 ليرة، يقول أحمد (متزوج حديثاً) “الحليب نادر لذلك سعره مرتفع لهذا لاحد، فأغلب المعامل أغلقت أبوابها كمعمل نستله”.

أجور المستشفيات الخاصة

أجور المشافي والأطباء بدورها ارتفعت ولم تبق للمواطنين متنفساً أو متسعاً للتفكير بإنجاب مولود جديد، وهذه أجور الولادة الطبيعية والقيصرية في عدد من مشافي دمشق وفق صفحة “#أسواق سوريا – أسعار كل شيء” على فيسبوك:

مشفى دار الشفاء – #العدوي
– تكاليف عملية ولادة قيصرية مع أجرة الطبيب بـ 85.000 ل .س
– تكاليف عملية ولادة طبيعية مع أجرة الطبيب بــ 50.000 ل .س
مشفى المركز الطبي الحديث “هشام سنان” – شارع برنية
– تكاليف عملية ولادة قيصرية مع أجرة الطبيب بـ 75.000 ل .س
– تكاليف عملية ولادة طبيعية مع أجرة الطبيب بــ 35.000 ل .س

مشفى الشرق – شارع 29 أيار
– تكاليف عملية ولادة قيصرية مع أجرة الطبيب بــ 60.000 ل .س
– تكاليف عملية ولادة طبيعية مع أجرة الطبيب بــ 30 – 35 ألف ل .س

مشفى العربي الجديد – شارع #بغداد – جانب نقابة الفنانين
– تكاليف عملية ولادة قيصرية مع أجرة الطبيب بـ 35 – 45 ألف ل .س
– تكاليف عملية ولادة طبيعية مع أجرة الطبيب بــ 15 – 25 ألف ل .س

مشفى بديع حمودة – الروضة جانب نقابة المهندسين
– تكاليف عملية ولادة قيصرية بدون أجرة الطبيب بـ 22.000 ل .س
– تكاليف عملية ولادة طبيعية بدون أجرة الطبيب بــ 13.000 ل .س
تكاليف الولادة الطبيعية بأحد المشافي الخاصة الـ 5 نجوم 90000 ل.س والقيصرية بين 175000 و18000.

إعادة حسابات

أمام #الغلاء وتراجع سعر صرف الليرة يبدو أن المواطن #السوري مجبر على مراجعة حساباته إذا ما فكر بإنجاب مولود جديد، لذلك وكنتيجة منطقية أن يكون تراجع معدلات #الولادة عند هذا الحد وأن يتراجع للنصف خلال السنوات الخمس الماضية، ويترافق هذا مع ارتفاع معدل الوفيات وهجرة الشباب.

وكان عضو الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان محمد أكرم القش، أكد أن دراسات قامت بها الهيئة وبينت أن عدد #السكان قبل 2011 كان حوالي 22.5 مليوناً وأصبح حالياً بنحو 19 مليوناً.

فيما قدرت دراسة للمركز السوري لبحوث السياسات، أن عدد السكّان داخل سوريا قد تراجع بنسبة 10.7% مقارنة مع ما كان عليه عدد السكّان في بداية 2010، إذ تراجع العدد الإجمالي للسكّان من 20.78 مليون نسمة إلى 18.63 مليون نسمة خلال هذه الفترة. وحتى نهاية عام 2013 قدّر عدد السكان بنحو 18.35 مليون نسمة متراجعاً بنسبة 12.1% مقارنة بعام 2010.


التعليقات