بغداد 35°C
دمشق 28°C
الأحد 20 سبتمبر 2020

القامشلي: زيارة من رئاسة المؤتمر القومي الكردستاني لتقريب الأطراف الكردية


جوان علي – القامشلي

منذ يومين يقوم وفد من المؤتمر القومي الكردستاني بلقاء الأطراف الكردية في #القامشلي بزيارة لتقريب وجهات النظر، حيث التقى الوفد كلاً من كتلة أحزاب المرجعية السياسة الكردية، والمجلس الوطني الكردي، في حين سبق هذين اللقاءين اجتماع عُقِدَ في مقر حركة المجتمع الديمقراطي، قبل يومين.

مصطفى مشايخ (الناطق باسم أحزاب المرجعية السياسية الكردية)، أفاد موقع الحل السوري، بأن زيارة وفد المؤتمر القومي الكردستاني (KNK) برئاسة نيلوفر كوج وعبدالكريم عمر (ممثل الـ KNK في روجافا)، “كانت ودية، تركز الحديث فيها على كيفية تهدئة الأجواء وحالة التوتر بين الاطراف الكردية في روجافا”.

وأضاف مشايخ أن كوج “أكدت على ضرورة تهيئة أجواء من أجل التحضير لمؤتمر قومي كردستاني، لذا لا بد من توقف التصعيد بين الأطراف الكردية”، لكنه استبعد عقد أية مؤتمرات في الفترة القريبة المقبلة “بحسب ما يتوفر من ظروف حالياً في الأجزاء الاربعة من كردستان”، بحسب قوله.

من جانبه نشر محسن طاهر (القيادي في المجلس الوطني الكردي)، على صفحته في  فيس بوك، “أن كوج وفي اجتماعها مع المجلس الوطني الكردي كانت قد أشارت إلى مساعي لعقد مؤتمر تشاوري في إقليم كردستان لكن من دون تحديد للتاريخ”.

وأكد طاهر أن كوج قد دعت إلى “ضرورة عقد المؤتمر القومي الكردستاني بأسرع وقت، وتوحيد الكلمة والقوى الكردية في هذه المرحلة التاريخية الحساسة، لتحقيق الانتصارات والمكتسبات لكردستان والشعب الكردي”، بحسب ما نشرته وكالة هوار المقربة من حركة المجتمع الديمقراطي.

يشار إلى أن المؤتمر القومي الكردستاني يضم حتى الآن في عضويته حوالي 40 حزباً كردياً من أكراد سوريا وتركيا والعراق وإيران ، حيث تسعى ( KNK ) إلى عقد مؤتمر قومي كردي عام يعمل على “إيجاد استراتيجية موحدة للقضية الكردية، وكيفية التعامل مع أنظمة الدول التي يتواجد فيها الأكراد، ومدّ جسور التعايش السلمي مع الشعوب العربية والتركية والفارسية، والسعي للتوصل إلى حلّ سلمي للقضية أو القضايا الكردية بعيداً عن سياسة الصدام”، بحسب ما يقول أعضاؤها.


التعليقات