بغداد 35°C
دمشق 28°C
الإثنين 21 سبتمبر 2020

المجلس الوطني الكردي: “نؤيد القرار الدولي.. ومؤتمر الرياض ألحق الغبن بالكرد”


جوان علي – القامشلي

أعلن #المجلس_الوطني_الكردي عن تأييده للقرار الدولي رقم 2254 (الصادر عن المجلس الأمن في 18 كانون الأول الجاري)، مشيراً إلى وجود “غبن لحق بالكرد في مؤتمر #الرياض”.

وعبر المجلس الوطني الكردي، في بيانه نشره أمس، عن “تأييده للقرار الذي يستند إلى بيان #جنيف وبيان الفريق الدولي، الذي صدر في فيينا تاريخ 14/11/2015″، معتبراً أن صدوره “أحيا الأمل لدى ملايين السوريين بإنهاء عذاباتهم وتحقيق امنياتهم في الأمن والأمان”.

وأكد المجلس أن “غبناً لحق بالكرد في مؤتمر الرياض من ناحية التمثيل، كونه لا يتناسب مع  حجمهم ودورهم الفاعل في الثورة السورية، ومع العمل النضالي المعارض للاستبداد وعلى مدى عقود”، بحسب تعبيره، محملا المجتمع الدولي “مسؤولية العمل على تنفيذ القرار، وفق الجدول الزمني المحدد له بمراحله، بدءاً من وقف الحرب”.

وأضاف المجلس بأن “أي حل سياسي عادل يقدر حجم التضحيات التي قدمها الشعب السوري بكافة أطيافه، ويبني دولة ديمقراطية متعددة القوميات والأديان ودستورها، يضمن الحقوق القومية للشعب الكردي وفق العهود والمواثيق الدولية وكذلك حقوق المكونات القومية الأخرى؛ كون ذلك يعد من القضايا الوطنية الملحة”.

المجلس أشار إلى أن “أفضل وسيلة تنهي معاناة السوريين وتحقق الوئام والاطمئنان لدى الجميع هي اعتماد النظام الاتحادي، الذي يوفر إلى جانب ذلك عوامل التنمية والتقدم ولتجاوز محنة البلاد على كافة الصعد”، بحسب قوله.

وكان مجلس الأمن الدولي قد أصدر بالإجماع قراره رقم  2254، الجمعة الفائت، الذي يقضي بإنهاء النزاع المسلح وإيجاد حل سياسي للأزمة السورية، بعد لقاءات واجتماعات متتالية من قبل #الأمم_المتحدة والدول ذات الشأن بالأزمة السورية.


التعليقات