بركان الفرات: جيش العشائر يسعى لإثارة الفتن

الحل السوري

أصدرت القيادة العامة لغرفة عمليات #بركان_الفرات، أمس، بياناً، أوضحت عبره موقفها من الحادثة الأخيرة التي جرت في مدينة تل أبيض، وما أعقبها من إصدار تجمع عشائر #الرقة بيانا، يتهم وحدات حماية الشعب، بقتل أحد عناصر جيش العشائر.

وقالت قيادة بركان الفرات، أن اتهامات #جيش_العشائر للوحدات، “هدفه إثارة الفتن” ويأتي في سياق “عرقلة مساعي التحالف الدولي، والفصائل الديمقراطية التي تسعى إلى تحرير الرقة”.

 

وعلى حد تعبير بركان الفرات أن “جيش العشائر كان في الأساس مجموعات، مارست التطهير العرقي بحق الأكراد والعرب والتركمان، في بداية تشكيل أجسام التنظيمات الإرهابية في المنطقة” وأنه “تنقل تحت راية أحرار الشام وجبهة النصرة و#داعش.

كذلك اعتبر أن “تشكيل جيش العشائر جاء عقب تحرير مدينة تل ابيض، بطريقة مشبوهة، حيث اجتمعت عناصره تحت مظلة #الجيش_الحر، للتمويه عن أهدافه بضرب السلم الأهلي”.

ويأتي بيان القيادة العامة لغرفة عمليات بركان الفرات، بعد يوم من إصدار #الإدارة_الذاتية ومجلس الأعيان في مدينة تل أبيض، بياناً عبرا خلاله عن أسفها لمقتل احد عناصر جيش العشائر، في حادثة جرت بين دورية للأسايش وحاجز للعشائر.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/CzhkA