بغداد 30°C
دمشق 23°C
الأحد 20 سبتمبر 2020

ضحايا بقصف روسي على حلب وإدلب.. وتوثيق مقتل 500 مدني هذا الشهر


عدنان الحسين – حلب

لقي أربعة أطفال وإمرأة مصرعهم وأصيب العشرات، صباح اليوم الثلاثاء، جراء قصف جوي للطيران الحربي الروسي على قرى وبلدات ريف #إدلب الغربي.

وأفاد محمد خضر (مدير مركز جسر الشغور الإعلامي)، موقع الحل السوري، بأن القصف “استهدف قرية بداما والناجية بريف #جسر_الشغور، كما استهدفت الغارات مدينة جسر الشغور في قصف شبه يومي تتعرض له المدينة وريفها ما يؤدي لسقوط ضحايا من المدنيين”.

وفي ريف قُتل ثلاثة أطفال ومدرس، إثر استهداف الطيران الحربي الروسي لمدرسة ابتدائية بقرية كفر داعل (ريف #حلب الغربي). فيما قصف الطيران الروسي و المروحي النظامي، صباح اليوم، مدن وبلدات ريف حلب الشرقي موقعاً مزيداً من الضحايا المدنيين.

وقال الناشط الإعلامي أبو يمان الحلبي، لموقع الحل السوري، إن “عشرات الغارات الجوية استهدفت كلاً من مدينة الباب وبلدات دير حافر ومسكنة وأطراف مدينة منبج، وأوقعت عدد كبيراً من الضحايا”.

وأوضح المصدر، أنه “في مدينة الباب وحدها، قتل مايقارب 100 مدني خلال الأسبوع الجاري، في قصف هو الأعنف تتعرض له المدينة منذ سيطرة القوات النظامية على مطار كويرس العسكري”.

وأشار المصدر إلى سقوط ثلاثة ضحايا في قرية الردة (قرب مدينة مسكنة)، وإصابة أخرين في قصف على بلدة دير حافر وقرية الماشي (قرب مدينة منبج).

وبلغت أعداد الضحايا خلال الشهر الحالي، بحسب إحصائيات ناشطين أكثر من 500 شخص، والحصيلة في ارتفاع جراء القصف الروسي الذي استهدف المدنيين بشكل مباشر في الأسواق والمناطق الحيوية والمدن المكتظة بالسكان.


التعليقات