بغداد 10°C
دمشق 9°C
الجمعة 15 يناير 2021
وفاة مدني بسبب إغلاق النظام للمعبر الوحيد في المعضمية - الحل نت

وفاة مدني بسبب إغلاق النظام للمعبر الوحيد في المعضمية


بسمة يوسف – دمشق

وثق ناشطون من مدينة #المعضمية بريف دمشق، أمس، مقتل أول مدني يقضي جراء إغلاق قوات النظام للمعبر الوحيد لمدينة معضمية الشام.

وبين المكتب الاعلامي للمدينة أن الشاب (ناصر نتوف)، قضى “نتيجة حاجته العاجلة لتلقي العلاج خارج المدينة، إلا أن قوات النظام منعت خروج حتى مثل هذه الحالات بعد إغلاقها المعبر الوحيد للمدينة، ما أدى لتفاقم الأزمة لديه وتعرضه لاحتشاء في عضلة القلب، وأودى بحياته”.

من جهته أوضح الناشط محمد نور، أن النظام “منع دخول وخروج أي شخص من وإلى للمدينة، حتى الحالات الإنسانية، لليوم الثاني على التوالي، بهدف التضييق على السكان والمقاتلين في المدينة” بحسب قوله.

وبين الناشط أن “وفداً من ضباط القصر الجمهوري جاء للمعضمية، وقابل لجنة مفاوضات من أهالي المدينة تضم مندوبين عن التشكيلات العسكرية في المدينة، ومندوب عن المجلس المحلي، وطلب الوفد خلالها تخلي مقاتلي المعارضة عن أسلحتهم أو خروجهم من المدينة، مقابل وقف عمليات الاقتحام من قبل قوات النظام”.

وسيتم عقد اجتماع في المدينة لطرح النقاط التي تم طرحها في المفاوضات، بهدف الخروج بقرار جماعي عن المدينة، بفرعيها المدني والعسكري في الاجتماع التالي بين موفدي النظام وممثلي المدينة المزمع عقده اليوم.

يذكر أن مدينة #معضمية_الشام تحوي مايقارب خمسة وأربعين ألف شخص محاصر، بالاضافة لثلاثة تشكيلات عسكرية (لواء الفجر، ولولاء سيف الشام، ولواء الفاتح – الذي يتبع للاتحاد الاسلامي لاجناد الشام). وتشهد المدينة حالة من الترقب والقلق من استمرار الحصار.


التعليقات