بغداد 29°C
دمشق 20°C
السبت 8 مايو 2021
تقرير إعلامي: تراجع حرية العمل الصحفي في مناطق الإدارة الذاتية قياساً بعام 2014 - الحل نت

تقرير إعلامي: تراجع حرية العمل الصحفي في مناطق الإدارة الذاتية قياساً بعام 2014


جوان علي – القامشلي

أصدر اتحاد الصّحفيين الكُرد السّوريين، أول أمس، تّقريره السّنوي حول “الانتهاكات بحق مُمارسي العمل الإعلامي ضمن مناطق #الإدارة_الذاتية شمالي شرقي #سوريا، خلال عام 2015″.

وتطرق الاتحاد في تقريره لعدة أنواع من #الانتهاكات، من بينها الاعتقال و الإيقاف عن العمل، إضافة لمتابعة موضوع الإفراج عن بعض الصحفيين و”استشهاد” أحدهم في معارك كوباني ضد تنظيم الدولة.
وبدا من خلال التقرير أن غالبية حالات الاعتقال طالت #صحفيين يعملون لوسائل إعلام إما مستقلة أو محسوبة على جهات سياسية معارضة للإدارة الذاتية، كحالة اعتقال مراسل روداوو، أزاد جمكاري، واعتقال مراسل الأورينت كلال لياني.

وأشار التقرير للتهم الموجهة لمن تعرضوا لـ #الاعتقال من العاملين في المجال الإعلامي، كالصحفيين عامر مراد (رئيس تحرير هيفي )fm وفريدون قجو (مراسل يكيتي ميديا)، على خلفية اتهامهما بـ ” نشر خبر كاذب”، واعتقال جاندار شرنخي (مراسل كردستان TV) بتهمة التّعامل مع جهاتٍ “تُعادي #روج_آفا”، لافتاً أن أسباب اعتقال كلال لياني مراسل قناة الأورينت “غير معروفة”.

وعزا الاتحاد “زيادة عدد حالات الاعتقال بحق الصحفيين في مناطق الإدارة الذاتية، إلى تصاعد حدة الصراع السياسي بين حزب الاتحاد الديمقراطي من جهة و#المجلس_الوطني_الكُردي من جهة ثانية، ورفض الأخير تفرّد الأول بإدارة المنطقة الكردية”.

كما رأى اتحاد الصحفيين” أن قرار مديرية الإعلام التابعة للإدارة الذاتية الذي أصدرته في 5.8.2015، والقاضي بمنع مراسلي فضائيتي (روداو وأورينت) من العمل داخل المناطق الكردية، انتهاكٌ لحرية العمل الصحفي”.

كما أبدا الاتحاد قلقه بخصوص” حالات الطرد التّعسفي” التي تمارسها بعض المؤسسات الإعلامية بحق #الصحفيين العاملين لديها.

وبعد استعراض جميع حالات “الانتهاك” والإفراج عن بعض الصحفيين المعتقلين لدى النظام أو تنظيم الدولة داعش، خلص التقرير إلى أن حرية العمل الصحفي ضمن مناطق الإدارة الذاتية “تراجعت قياساً بعام 2014”.

وفي نهاية التقرير دعا الاتحاد قوات #الأسايش، إلى عدم التّعرّض للصحفيين أثناء تأدية مهامهم في تغطية الأحداث، بما فيها تغطية المظاهرات المناهضة لجهةٍ بعينها، موصياً بضرورة الإسراع بوضع قانون الإعلام قيد التنفيذ وإلزام كافة الجهات المسؤولة باحترامه، وفق ما جاء في التقرير.

يذكر أن اتحاد الصحفيين الكرد، هو جهة إعلامية مقرها في القامشلي تم تشكيلها قبل ثلاث سنوات.


التعليقات