بغداد 35°C
دمشق 28°C
الإثنين 21 سبتمبر 2020

قوافل “المساعدات” تدخل مضايا وكفريا والفوعة


الحل السوري – خاص

دخلت اليوم، 11 شاحنة محملة بالمواد الغذائية والبطانيات، و12 شاحنة آخرى تحوي مواداّ طبية وإغاثية، إلى بلدة #مضايا المحاصرة في #ريف_دمشق، حسب المجلس المحلي للمدينة.

وأفاد ناشطون إعلاميون، موقع الحل السوري، أن الشاحنات دخلت البلدة عقب انتظار عدة ساعات، فيما لاتزال حوالي الـ 20 شاحنة على حاجز القوس الجنوبي التابع لـ #قوات_النظام، لافتين أنه سيتم توزيع الحصص الغذائية على الأهالي، بعد فحصها والتأكد من صلاحيتها.

وطالب النشطاء والأطباء المقيمون في البلدة، فرق #الهلال_الأحمر السوري، بتنبيه الأهالي لضرورة تناول الحصص الغذائية بشكل متقطع وبكميات صغيرة، تفادياً لحدوث مشاكل صحية.

بالمقابل، أفادت مصادر إعلامية وعسكرية، بدخول #قوافل_إغاثية مماثلة لبلدتي كفريا والفوعة في #إدلب، تزامناً مع دخول المساعدات لبلدة مضايا.

ونشرت منظمة #الهلال_الأحمر_السوري على صفحتها الرسمية، أن قافلة مضايا ضمت 7800 سلة غذائية تكفي 40 ألف شخصاً، تحوي موادل غذائية للأطفال والحوامل، إضافة لأدوية ومساعدات طبية، و20 ألف بطانية.

وأضافت أن قافلة بلدتي كفريا و #الفوعة في إدلب، ضمت 21 شاحنة مساعدات تحوي 4 آلاف سلة غذائية تكفي 20 ألف شخصاً، إضافة لمواد طبية وأدوية و10 آلاف بطانية.

وحسب منظمة الهلال الأحمر، فإن 140 متطوعاً من كوادرها، شاركوا في عملية تحميل وإيصال المساعدات، التي تم إدخالها برعاية منظمات الأمم المتحدة والاتحاد الدولي لـ #الصليب_الأحمر.


التعليقات