بغداد 30°C
دمشق 20°C
الجمعة 2 أكتوبر 2020

24 قتيلاً وعشرات الجرحى بقصف على حلب وريفها.. والمعارضة تتقدم


عدنان الحسين – حلب

قضى عشرة مدنيين، وجرح عشرات آخرين، إثر قصف لسلاح الجو الروسي وللمروحي التابع لقوات النظام، على الطريق الواصل بين بلدات حردنتين ورتيان وحيان بريف #حلب الشمالي.

كذلك قتل سبعة أشخاص (بينهم مقاتلين من لواء صقور الجبل)، وجرح ثلاثة آخرين، بقصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة، على قرية #إحرص بالريف الشمالي.

في الغضون، تعرض حي السكري في مدينة حلب، لقصف من سلاح الجو الروسي، ما أوقع سبعة #قتلى وعشرات الجرحى من المدنيين.

في سياق منفصل، استعادت فصائل المعارضة العاملة بريف حلب الشمالي فجر اليوم، السيطرة على قريتي الخلفتلي وغزل بعد طرد تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) منهما.

وأفاد الناشط الإعلامي أبو العبد الشمالي موقع الحل السوري، بأن فيلق الشام وفرقة السلطان مراد، تمكنا من استعادة السيطرة على القريتين، بعد هجومهما على مواقع التنظيم، منتصف الليلة الماضية، وقتلوا وأسروا عدداً من عناصره، لافتاً أن مقاتلي المعارضة “أسروا أمير ريف حلب الشمالي”، في مواجهات الأمس وقتلوا عشرات العناصر لـ #داعش، بعد انسحابهم عن طريق الخطأ إلى قرية البل الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وأشار المصدر، أن المعارك في قرى ريف حلب الشمالي، متواصلة، بين داعش و #فصائل_المعارضة حيث يستهدف التنظيم، بالالغام والعربات المفخخة مواقع تقدم الأخيرة، ما يضطرها للتراجع ومعاودة الهجوم “تحت غطاء من المدفعية التركية”.

وفي السياق ذاته، استهدفت #المدفعية_التركية مواقع التنظيم المتشدد في قرية دوديان وعدد من القرى الحدودية، ما دفع الأخير للرد على مواقع القصف.


التعليقات