بغداد 32°C
دمشق 24°C
السبت 19 سبتمبر 2020

الجيش اللبناني وحزب الله يقصفان القلمون.. وسقوط العشرات من مقاتلي المعارضة


الحل السوري – خاص

أفاد مصدر إعلامي من #القلمون، موقع الحل السوري، بأن #الجيش_اللبناني و #حزب_الله، قصفا، خلال الأيام الماضية، مواقع المعارضة السورية قرب الحدود اللبنانية، ما أدى إلى مقتل العشرات من مقاتلي المعارضة.

وقال الناشط أحمد اليبرودي، إن الجيش ومسلحي الحزب اللبناني، “شنا حملة عسكرية، بدأت الأسبوع الماضي ومازالت مستمرة حتى الآن، ضد مواقع #الجيش_الحر و #جبهة_النصرة في القلمون، رداً على محاولات تسلل نفذها تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) إلى داخل الحدود اللبنانية، ما أدى إلى مقتل العشرات من مقاتلي الحر والنصرة”.

ويحاول مقاتلو التنظيم المتشدد “بشكل دائم”، التسلل إلى مناطق الحزب خلف الحدود، ويقومون بعمليات “فردية” ضد عناصر الحزب، وذلك “لعدم إمكانية شن هجوم حقيقي بسبب انتشار الجيش اللبناني على طول الحدود”، وفق المصدر.

ويصل عدد مقاتلي داعش في القلمون إلى “نحو ألف مقاتل، يتوزعون في جرود فليطة وبريتال وقارة ورأس بعلبك”، بينما يصل عدد قوات المعارضة بما فيها جبهة النصرة إلى “أكثر من 3500 مقاتل، يتوزعون في كامل المناطق الخارجة عن سيطرة النظام وحزب الله بالقلمون”، بحسب الناشط.

وأشار اليبرودي إلى أن القصف اللبناني “استهدف بشكل شبه حصري مواقع الجيش الحر والنصرة، بغض النظر عن عدم تنفيذ الأخيرين أي هجوم داخل الأراضي اللبنانية”، موضحاً أن الجيش اللبناني والحزب “لا يميزان بين داعش وباقي الفصائل ويقصفون المنطقة بشكل عشوائي”، بحسب تعبيره.

وقال الناشط إن “قوات الجيش اللبناني التي قصفت القلمون تتوزع في محيط عرسال وجرد بعلبك، بينما ينتشر مقاتلو الحزب في منطقة الهرمل”. مضيفاً أن “الجيش استخدم خلال القصف مدفعية هاوزر الأمريكية، أما الحزب فقد استخدم راجمات صواريخ محلية”.


التعليقات